عروسة الجنة

اسلامى للنساء فقط


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

يوم انصدمت بدنيتي..دورتك جنبي مالقيتك

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 يوم انصدمت بدنيتي..دورتك جنبي مالقيتك في الخميس أغسطس 07, 2008 4:14 am

يارب أقبلنى

avatar
مشرف
نبدأ القصة اللي تقع أحداثها في مدينة الرياض
تعريف الشخصيات :
قمر : بنت مدللة و مدلعة لأنها وحيدة أمها و أبوها عمرها 18 سنة بيضاء حلوة مرررررة شعرها أسود طويل يغطي نص ظهرها
فيض : صديقة عمرها الروح بالروح وحيدة أمها و أبوها يعني مدللة و مدلعة بيضاء حلوة مرررررة مثل قمر متوسطات الطول يتنافسون بالجمال شعرها بني مخصل أصفر يقولون لبعض كل شي لو ينكسر ظفر عند وحدة الثانية أول من يعلم ((( أم المبالغة )))
فارس : عمره 19 سنة أبيض طويل وسيم مرررة
سلطان : صديق فارس أسمر بطول فارس بس الفرق إنه جريء
بندر : عمره 23 سنة أخو فارس أسمر طويل هادي
تركي : عمره 20 سنة أخو قمر بالرضاعة ( رضعته أمه لعمر سنتين من صدرها يا ناس تراه شي عادي ) صايع و مسافر يكمل دراسته بألمانيا
أحمد و نايف : أصحاب بندر بس عيبهم أنذال بيض متوسطي الطول
سمر : صديقة قمر و فيض أخت سلطان مغرورة و تغار من قمر وفيض و بكل شي تحاول تجاريهم
ميثا : بنت خالة فيض 17 سنة نذلة تكره فيض و تغار منها موووت
يوسف : أخو ميثا عمره 21 سنة كسلان بالدراسة و طويل######################################


كانوا قاعدين بالكوفي بلحالهم (وحيدات أهلهم ما ينرفض لهم طلب ) كانوا يتكلمون و يفضفضون همومهم لبعض و ما خذين راحتهم
قمر : وش رأيك نروح المول الجديد ؟
فيض : صراحة رحت له مع بتت خالتي اللزقة يلعن أبو الوقاحة عند الشباب اللي هناك
قمر : ليه عسى ما شر ؟
فيض : لا قعدنا نتمشى أنا وياها إلا يجي ذا اللي ما يتسمى على أساس إني أغازل و الله لو تشوفين وجهه يلوع الكبد إلا يسد النفس خايس يسوي فيها مملوح (و تكمل بانفعال لفت أنظار الكثير ) وع إلا يرقم إلا تلقيني أنا و لساني اللي تبرى مني أحيانا أفشله قدام الله و خلقه
قمر ببلاهة: يعني كملي وش صار ؟ ( اعذروها تجييها لحظات بلاهة عجيبة )
فيض بمسخرة : يلعن أبو حالات التناحة اللي تجيك أحيانا و أنا توني وش أقول ؟
قمر : المهم قفلي الموضوع جت سمر يعني لما تتكلمين قدامها تخر الأولي و التالي و تفضحك عند الله و خلقه و تسوي لك سالفة عند الحي و الميت
سمر : هاي قيرلز وش صار معكم الأسبوع هذا إلا ما تقولون لي ليه تطلعون بدوني ها يعني ما أعجبكم يلا عطوني كرسي أقعد معاكم
و تبدأ فيض مع لسانها اللي متبري منها : هيه أنتي وينك فيه إذا ما أحد عزمك لا تقعدين أفرضي عندنا مواضيع خاصة ما نبيك تسمعينها يا حبيبتي ما أحد عزمك لا تقعدين معناها قو أواي أندر ستود؟
(سمر حست بالإهانة و قمر ترقع السالفة )
قمر: لا حبيبتي تراها تمزح معاك ما لنا غنى عنك
فيض تقاطعها : حبيبتي تكلمي عن نفسك آآآآآه وجع وش فيك (قمر ضربت فيض بمعنى خلاص مصختيها و فيض فهمتها متأخر ) إلا حبيبتي مين جابك؟
سمر : سلطان أخوي مسوي فبها كريم قلت له ودني من البداية رفض و يوم عرف السالفة فيها بنات و بالذات فيض (غمزت لها) على طول وافق و تعرفون ما عندنا سواق زيكم يودينا و "يجيبنا على كيفنا مثلكم" ( و قالتها بغيرة)
فيض فهمتها و على طول نطت بحلقها : هيه هيه أنتي وينك فيه؟قولي ما شاء الله و بعدين من زين أخوك تمونين علينا فيه خليه لك يا عيوني ما نبيه مو صح قمر؟
قمر ضايعة بالسالفة ما تحب تزعل أحد منها و تحاول ترقع السالفة : ها00 لا مو كذا (أحلى ترقيع)
سمر : طيب حبيت أقول من زمان ما جيتوا عندنا وش رأيكم عازمتكم ببيتنا ؟
قمر و فيض يطالعون بعض (يفهمون لبعض بالإشارة )بصوت واحد :نو برابلم ,لتس قو
سمر : ثواني أتصل على (تقلد فيض) "سلييييطين" والتفتت على فيض:تراه ما يحب أحد يدلعه كذا
قمر بخبث تبغى تجر فيض بالكلام اللي تعرفها ما تحب تخسر أي تحدي :إلا أقول فيض أتحداك أنك تركبين السيارة وتنادينه بدلع سلييييييييطين
سمر بقهر و غيرة :لا والله غلطانة إذا تحسبيين إنه بيرد عليك أخوي ثقل مو مخفة لا نادته بنت طار من مكانه(مسكينة يا سمر ما تعرفين أخوك)
فيض بلعت الطعم : والله تتحدين إن ما خليته ينسى أهله كلهم بعد ما عندي مانع
سمر : هيه هيه حبيباتي أنا وين رحت ؟
قمر: لا معليش مو قصدنا بس وش رأيك تصيرين لنا مخبر ؟
سمر : إذا كذا آي آم إن سكتت شوي و قالت :يلا نطلع ترى (تقلد فيض) "سليطين" برى ينتظر
أصلا له ربع ساعة ينتظر برى يلا ترى ما يدري إنكم معي خليها له مفاجأة لما يشوف بعض الناس(قامت تناظر فيض )
فيض : لا تلعبون بأعصابي ترى فيض لا قالت فعلت أوكي؟ يلا قدامي و أن سمحتوا عدلوا لثامكم قبل ما نطلع لا تنسون ترى أحنا ساكنين العليا يعني مو أي ناس هنا هنا(قالتها بفخر) الناس الهاي
و في السيارة قاعدين اثنين ولا همهم من الناس اللي حولهم شي
سلطان :إلا فارس ما قلت لي قاعد أنا هنا لحالي ولا وش السالفة يا عالم ؟لا يكون سرحان في (و بخبث كمل كلامه) بعض الناس اللي شفتهم مرة في بيتنا بالغلط و أنت مو على بعضك من ذاك اليوم للحين وسكت يوم ما لقى إجابة منه على كلامه
أما فارس كان سرحان بذاك اليوم اللي لمح فيه ذاك الملاك
فارس : سلطان متأكد إن ما فيه أحد بالمجلس؟
سلطان:إيه متأكد أمي و أبوي مسافرين و أما سمر عند صديقتها (حاول يتذكر اسمها بس ما قدر)المهم بتدخل ولا لا تراك غثيتني واقف عند الباب شكلك كأنك تبي صدقة تدري لو معي عطيتك لكن للأسف اللي قبالك واقف مفلس عقب المطعم عشيتك على حسابي على بالي بيقدر إمكانيات صديقه إلا ما دريت إنك تأكل الأخضر و اليابس وجع ما بقى شي بالمطعم إلا طلب منه صحن
أما فارس ما كان عليه إلا يطير عيونه من الكلام اللي مرررررررة صديقه كان مبالغ فيه ثم تكلم : تدري الغلطة مو غلطتك الغلطة غلطتي خليتك تعزمني ما دريت للأسف إنك بيتذلني
سلطان استحى من صديقه لما قال له كذا حس إنه بالفعل مصخها: آسفين ادخل الحين و فكنا
ما درى إلا والباب مفتوح وسلطان دفه جوا المجلس و طالع عنه للمطبخ ووقف إلين ما أستوعب إنه واقف قدام بنت كانت قاعدة تنتظر صديقتها تجيها من المطبخ(قمر)وقف يطالعها مفهي فيها و البنت أول ما استوعبت اللي يصير ركضت لعبايتها و هنا استوعب فارس اللي يصير بس عقب إيش عقب ما انحفرت صورة البنت بباله للأبد وطلع و هو مستحي كيف سمح لنفسه يسوي كذا؟
سلطان : مصختها يا أخوي لي ساعة أناديك و أنت مو معي وينك فيه ؟
هنا رجع فارس للواقع اللي كان فيه و إن اللي مر في باله للأسف كان ذكرى من الذكريات اللي ما قدر ينساها
فارس: لا معاك بس مو كأن هذي أختك جايه للسيارة و معاها بنتين و هنا قلب فارس دق عرف إن حبيبيته وحدة من ذولي الثنتين
قمر : يا ويلي مين هذا اللي مع أخوك مو كأنه..
سمر قاطعتها : إيه يا حلوة هذا اللي دخل عليك يوم إنك ببيتنا
فيض : أها وش جايبه صدق لا قالوا العيال لزقة
سمر : حرام عليك هذا بنات الرياض يموتون عليه بس هو للأسف من شاف قمر و هو بعالم ثاني(تغمز لقمر)
أما قمر ماتت من الحياء اللي فيها معقولة يفكر فيها أما فيض يوم شافت سلطان تنحت البنت بعالم ثاني و سلطان يوم شاف عيون فيض الأخ ضيع عمره و نسى اسمه و وين هو فيه سمر هي الوحيدة اللي كانت شاهدة على هالوضع الغريب
سلطان بخاطره(مين هذي لا تكون صديقتها فيض ؟)
البنات ركبوا السيارة و كانوا لابسين لثامهم إلا فيض تتكلم بدلع عشان التحدي (تحسبونها بتنساه بس عشان الولد حلو مساكين ما عرفتوا فيض)السلام عليكم وش أخبارك سليطيييييييييييين؟
سلطان فتح عيونه ع الأخير ضاع ما عرف وش يرد بعدين الأخ تكلم :معليش بس من وين المعرفة عشان سليطييييييييين ؟(مسوي فيها ثقل)
فيض : سليطييييين يعني ما عجبك الاسم على كيفك أصلا أنت مو من مستوى فيض (قالت اسمها عشان يعرف من هي ما درت أنه عارف من هي )
قمر تقبص فيض عشان تسكت و فيض ترد بصوت عالي :خييييييييييييييير وجع وش عندك لا يكون مستحية عشان حبيب القلب؟
ماتت قمر من الكلام اللي قالته فيض قدام فارس أما فارس فتح عيونه ع الأخير ع كلمتها حبيب القلب و قعد يفكر معقولة تقصدني لا أكيد تقصدني معناها تحس بنفس مشاعري و قعد يفكر بها لطريقة ألين ما وصلوا بيت صديقتهم سمر!!!

تابعــــــــــوني في القصة إذا أعجبتكم....

يارب أقبلنى

avatar
مشرف
للكاتبة غريبة بين البشر

الجزء الثاني


كلها ربع ساعة إلا هم واصلين نزلوا البنات إلا سلطان (سليطين على قول فيض) يمسك أخته سمر :سمر حبيبتي عيوني قلبي هلا بأختي الغالية...
ما كمل لأن سمر قاطعته :نعم إلا خير وش تبي من الأخير؟ خلصني البنات ينتظروني
سلطان : عندك رقم فيض صح؟
سمر بخوف : إيه نعم أي خدمة تبي؟
سلطان بتوتر : لا..بس..أنا مو كذا .. قصدي تدرين إيش فارقي عن وجهي يلا انقلعي وش تنتظرين؟
سمر ابتسمت عرفت أن سلطان معجب ب فيض
ثم قالت : بس كذا على بالي شي ثاني
سلطان : انجنيت تكلمين نفسك وش قاعدة تخربطين الله يرحم والديك؟
سمر ببرودة دم : أنت معجب ب فيض ؟ صح؟
سلطان توتر ما عرف وش يرد فيه قام سكت
سمر تكمل :السكوت علامة الرضا يعني بااااااااااي
سلطان مسكها مع يدها و شدها : لحظة وين رايحة؟
سمر تبغى تخوفه : لا بس رايحة أقولها
سلطان بخوف : ها .. لا الله يخليك لا تقولين لها و أسوي لك اللي تبين
سمر : اللي أبي ؟
سلطان : إيه اختاري اللي تبين و قولي
سمر : الحين ما في شي ببالي بس اليوم اللي أبي شي وما تسويه لي وراحت عنه و تركته حيران
أما فارس راح فيها فكان مبلد و متنح بالبنت اللي مرت قدامه تو (قمر) فقال بخاطره :وين أوصلك من وين أقدر أجيك؟ قولي لي و ريحيني


**

سلطان يقاطع تفكيره : هيه أنت الحبيب وينك لا يكون سرحان بالحبيبة ها تكلم (جاته فكرة خبيثة )تدري لو أقولك إنها تحب واحد ثاني و تموت فيه أخاف تقتلني
هنا فارس انتبه لكلامه و عصب عليه و حس الدم بأعصابه يفور و قام يصارخ على سلطان: هي تحب واحد ثاني ؟ ليه ما قلت لي ؟ من هو؟ قول تكلم بتقول يا سلطان يعني و لا كيف؟
سلطان بخوف :فارس اترك عنك حركات الأحبة الغيرانين و اسمعني أمزح معك يا ولد الناس أصلا البنت لا تحبك ولا تحب غيرك بس اتركني سلطان بسرعة بديهة و ذكاء : أثريك تحبها يا فارس بس وأنا آخر من يعلم ؟ ليه أفأ تخبي على "سليطين"(يقلد فيض الظاهر الأخ عجبه الاسم من لسانها و هو ولا يدري؟ )أنت قول وأجيب رقمها إذا تبي أنت طبعا
فارس استحى من سلطان و قام يرقع السالفة: ها لا أي حب أي خرابيط أنا بس كنت معصب على شي ثاني و طلعت حرتي فيك بس مدام عرضت الرقم أنا أبيه
سلطان : إذا رضت أختي تعطيني رقم حبيبة قلب "سليطين"(يقلد فيض) أعطيك رقم الحبيبة وش قلت؟
فارس: تدري أثريك الواحد ما يعطيك الوجه انقلع بس لا أرتكب فيك جريمة قتل انقلع وراح عنه وخلاه

**قمر: شفتِ كيف كان يطالعني يوم مريت من قدامه شوي و يأكلني بعيونه
فيض: أصلاً أنت بشي و أنا بشي ثاني المهم "سليطين"(قالتها بدلع) أجيبه أجيبه إلا أقول لك وين سمر ؟
سمر سمعت اسمها :سمر هنا ليش تسألين معقولة اشتقتوا لي ما دريت إن لي وحشة ؟
فيض :لا تمدحين نفسك ترى الثقة زينة على ناس و شينة على..وتقاطعها قمر :إلا ما قلت لنا وش يبي سلطان ؟
سمر :يسأل عن بعض الناس الظاهر يعجبونه (تغمز لفيض)

** ميثا:أقول يوسف وش رأيك توديني بيت فيفو (فيض)مشتاقة لها و تفكر بخاطرها "وينك فيه يا فيض أقص يدي إن ما كنتِ برا البيت"
يوسف: إيه صح وينها وش رأيك نمر عليها و(زل لسانه) أعشيها؟ ميثا هنا انتبهت على كلامه : وش تقصد أعشيها وأنا وين رحت؟لا يكون مصدق إنها تحبك تراها ما تواطنك بعيشة الله(أم يوسف تتمنى فيض ليوسف لكن البنت و الأم رافضين فكرة زواج الأقارب من الأساس لكن هذا ما يمنع أم يوسف من المحاولة كل مرة يتقابلون)
يوسف:لا أصلاً هي تحبني ولا ما كانت تمزح معي دايماً وهي ما تتغطى عني
ميثا :يلعن أبو الغباء اللي يمشي بعروقك يا شيخ هي محبوبة تمزح مع الكل و الغطا هي ما تتغطى عن عيال عمتها ولا عنك يالثور لأن "أهلها فري"(قالتها بقهر) والأيام بتثبت لك يا بليد وبالأول انجح من ثاني متوسط و بعدين يصير خير يوسف سكت و تفشل
تتصل ميثا على فيض:هلا والله بالقاطعة اللي ما تتصل
فيض بخاطرها "يا شين اللزقة قولي لي بس وش أبي فيك؟"
يقطع تفكيرها صوت ميثا : هيه وينك فيه؟
فيض:لا بس سرحت شوي تعرفين الناس اللزقة اللي تحوم الكبد وش تسوي بالواحد(تنغزها بالكلام يعني افهمي)
ميثا فهمت الكلام بس:حبيت أسالك أنتي بالبيت ؟نمرك؟فاضية؟ولا مشغولة؟
فيض:بل بل وش كل ذي الأسئلة بس جوابا لك لا لا لا إيه و صكت بوجهها
]

الجزء الثاني الفصل الثاني

رن تليفون فيض مرة ثانية كلمت وهي معصبة :خير
إلا على الخط قمر :هيه أنتِ وش فيك "أنا قمر"(البنت فيها غرور) تصارخين علي ويننا فيه؟
فيض:لا ولا شي حسبتك بنت خالتي القرف إلا حبيت أسالك جهزت نفسك عشان نروح الكوافير؟
قمر:أصلا انتظرك أنا عند الباب
فيض: خمس دقايق و أنا عندك
**
وصلت فيض للسيارة طبعا ما قالت قمر لفيض إنهم جايين بسيارة أخو سمر(سليطين) أما فيض ما انتبهت للسيارة(البنت دجة ما تعرف شي اسمه اتاكد من السيارة)وركبت السيارة و فكت لثامها :هلا والله بقمر و سمر هلا والله بالغاليين و التفتت ولقت سلطان يطالع فيها و هو مفهي البنت سكتت ما عرفت وش تسوي أو تقول أما سلطان قام يطالعها و هو منصدم من جمالها ما شاف بجمالها أبد
**
فيض نزلت للكوافير معاها قمر و سمر و هي للحين ساكتة أما صديقاتها ميتين من الضحك عليها أول مرة يشوفونها منصدمة
قمر و سمر :هههههههههههههههه


عند الحد هذا خلاص انفجر صمت فيض:أنتوا أي نوع من البشر إذا كنتوا من البشر الحيوانات تحترم بعض أكثر منكم,ليه؟ليه ما قلتوا لي من قبل؟ليه ما لمحت لي يا قمر هذا وأنا صديقتك من الطفولة؟كان لمحت ع الأقل إنه سلطان(أول مرة تناديه كذا) اللي بيودينا تخلوني بس كذا أتكلم و التفت فجأة ألقى وجهه بوجهي يعني حسوا فيني شوي يا ناس "وتقول جملتها المشهورة"أنا فيض و فيض لا قالت فعلت و فيض تقول مردودة لكم**
طبعا ع الساعة 2:00 البنات رجعوا من العرس بس قمر قالت لأهلها إنها بتنام عند قمر و قررت سمر تنام معاهم بعد إزعاج وحنة على رأس سلطان اللي بالموت وافق..
سلطان: قلت لك لا لا و بصراخ :لاااااااااااااا وش فيك ما تفهمين؟؟بنص عقل أنت ؟؟ ولا متخلفة عقلياً؟؟
سمر بسخافة مو بوقتها : عقلياً ولا نفسياً ههههههههههه و بعدين فيض مو غريبة علينا عشان ترفض؟؟ وش فيك؟ سلطااااااااااااان لا تكون سخيف
و بصوت رجولي تكمل: تكفــــــــــــــــــــــــــى و رجعت لصوتها الأنثوي : تكفى و ترى تكفى تهز رجاااال تكفى تكفى تكفى تكفى تكفى
سلطان اللي كان سرحاااااااااااااااااااااااااااااااان من يوم ما سمع اسم فيض قعد يفكر فيها و يتذكر ملامحها و آخر موقف له معاها بعد ما طلعوا البنات من الكوافير دقت سمر على سلطان و ما صدف أنه جت له فرصة إنه يشوفها مرة ثانية وجاء طيران للبنات
أما الوضع كان صعب عند فيض اللي رفضت تركب بالسيارة من بعد ما شافت سلطان >>ترى البنت خجولة مهما حاولت تكون قوية مع اللي يتحرشون فيها بالأسواق بالأخير تكون قوية مو اللي ما تعرفهم مو مع واحد شافته أكثر من مرة
فيض:لا إلا سلطان ما أركب معاه فشــــلة اركب بعد ما صرخت و لعلعت <<معناها تكلمت كثير بصوت عالي
قمر :هههههههههههههههههه و الله حالة وش فيك أول مرة أشوفك كذا من عرفتك أثريك تستحين من سليطين
سمر : الحين بأقول له إن فيض رافضة تركب معاك
فيض : لااااااااااا ((وخذت الجوال من يد سمر من غير ما تدري إنها ضغطت زر الرد على المكالمة)) صاحية أنت تقولين لسلطان كذا حرااااام عليكم تراني أستحي منه وما أظن الخجل جريمة اركب معه مستحيل ترى بغيت أموت بمكاني و أنا من شفته >>وكملت بصوت خجول:من شفته يطالعني من المراية وأنا عايشة بعالم عيونه و الله يا بنات أول مرة أدري إن سلطان حلو كذا والله نظرة عيونه عذااااااااب ولا لونها البني الفاتح ولا رموشه ولا حواجبه المرسومة رسم على عيونه و الله بغيت أموووووووووت بمكاني
وفجأة كأنها استوعبت اللي تقوله و قدام مين تقوله قامت على طول غيرت صوتها الأنثوي لصوت بنت عربجية: وبعد كذا تبغوني أركب نو واي خوسيه
سمر : مين خوسيه؟
قمر :لا بس الكلمة داخلة عرض عشان القافية عرفتي ؟
سمر سحبت جوالها من يد فيض وانتبهت أن سلطان ع الخط: هلا و الله سلطان ما دريت إنك ع الخط بالله عليك من متى و أنت تسمع ؟
فيض انهبلت معقولة سمعني يا فشلتي فشلة أما قمر مثل الضايعة بالطوشة
سمر : كذااااااااب.......احلف.....قول والله.....لا مو فصدي مكذبتك بس اللي تقوله ........ليش تقاطعني طيب خليني أتكلم....
طيب طيب ...زلا تخاف الحين طالعين...خلاص سلطااان عورت رأسي من إزعاجك ؟اسكت تكفى ...يلا بس كأني معطيتك وجه..باي
فيض بخوف و قلبها طبول رافض أنه يهدى:و..وش..وش قال؟
سمر بنظرة و ابتسامة خبث: يقول إنه سمع كل شي يعني بالمصري من طأطأ للسلام عليكو
فيض و قمر بصوت واحد : كذاااااااااااابة!!
سمر تكمل كلامها كأنها ما سمعتهم:و يقول مين هذي اللي معجبة فيني ما دريت إني أخقق لهالدرجة صراحة و بغرور: كنت أصلا ًعارف إني حلو و أهبل و أخقق من غير محد يتكلم و يقول شيء
فيض بخقة : و مين اللي لاعب عليه و قال أنه حلو؟
سمر: إذا على كلام سلطان يقول أنه يتوقع أنها نفس البنت اللي تكلمت بالسيارة و نفس صوتها الناعم اللي ما قدر ينساه من سمعه و هو متأكد 100% المهم تراه برى يلا فيض بدون قلة حيا و بلا دلع زايد أنت و خجلك اللي نزل عليك من الوحي فجأة يلا قدامي يلا
و ركبوا البنات مع سليطــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـين
انتبه سلطان لصوت سمر اللي تصارخ بالسيارة : سلطااااااااااااااااااااااااان وجع أن شاء الله و صمخ بعد وينك فيه سرحان و سعابيلك تقطر من فمك و بخبث :من قلت فيض و أنت حالك يعلم به الله لا يكون كل هالسرحان لها ها ..؟؟ اعترف أحسن لك
سلطان اللي من صدق نسى نفسه مع ذكرياته و حاول ينسيها الموضوع وقال بتهرب: وجع وجع وجع ليش تصارخين طَرِّيتِي((فقعتي)) لي أذني المهم ترى بنزلك بيتها مو عشانك ولا عشان سواد عيونك عشاني ما أبي أكسر بخاطر صديقتك اللي نسيت اسمها<<كذاب
سمر : حركاتك عشان تصرفني ما تمشي علي فاهم أنت هالشي زين على ما أتوقع المهم إني بعدي هالموضوع مو عشانك عشان مالي خلق أتناقش معاك يا بعد عمري المهم وصلني و لا يكثر الهرج يلا تحرك...
وصلها سلطان لبيت فيض وهو فرحان أنه عرف بيتها و نرجع للبنات اللي كملت سهرتهم

يا ترى سلطان وين بيوديه تفكيره بفيض؟
و وش بيصير بين فارس و قمر ؟
و كيف بيكون الحال مع يوسف؟

يارب أقبلنى

avatar
مشرف
الجزء الثالث

الفصل الأول


نكمل من ليلة البنات يوم العرس ناموا عند فيض..و البنات يتكلمون و انتبهوا لها إنها ساكتة ما تتكلم..
قمر:فيض حبيبتي وش فيك ساكتة؟
سمر:فيض ترى حالك مرررة مو عاجبني كله ساكتة و سرحانة من يوم ما رحتي تكلمين أمك ؟
((سمر صح إنها تغار منهم و تكرههم لحظات بس هذا من ورى قلبها لأنها في الأخير ترجع صديقتهم و تخاف عليهم وتحبهم ترى قلبها أبيض<<بس مع شوي خبث هههههههه))
فيض بضيقة صدر :تدرون إن أمي قالت لي إن خالتي عازمتنا عندهم بكرة عالعشاء
سمر: طيب يا عمري وش اللي مضايقك؟
قمر بلا مبالاة:يمكن عشان يوسف
سمر:مين هذا يوسف؟
قمر:هذا يا طويلة العمر يـ..
قاطعنها سمر: والبقى و السلامة
ضحكوا البنات شوي و كملت قمر كلامها:هذا يكون ولد خالتها يحبها ويموت فيها
سمر بحماس:طيب يا حظها فيه إن شاء الله تأخذه و...
فيض بصراخ:لاااااااااااااااااااااااا ما أبيه ما أبيه
البنات خافوا عليها وش فيها فيض وش فيه الولد عشان ما تبيه لهالدرجة؟
تكمل فيض كلامها مثل المجنونة:هذا إنسان فاشل بمعنى الكلمة عمره 21 سنة ولسى ما خلص الثانوية !!أنا ماأبيه ولا أمي تبيه بس أخاف إن أبوي لما يدري انه يبغاني أو مجرد يفكر فيني وش يسوي لأنه من معتقداته "إذا كان غني بيعيشك بجنة" تخيلي بس تخيلي اربط مصيري فيه آخذ فقير ولا آخذه ما أبـــــــــــــــيه
قمر:حبيبتي لا تستبقين الأحداث انسي الموضوع الحين على قولة المثل فلها وربك يحلها
سمر:قمر ممكن تقومين معي شوي أبيك بموضوع و تغمز لها ويوم طلعوا برى الغرفة
قمر: وش فيك؟
سمر:ما فيني شي بس أبغى نعطيها راحتها شوي يمكن تهدى لا قعدت مع نفسها
**و في الغرفة فيض مسحت دموعها و جلست تفكر بحالها مع قسوة أبوها و ردة فعله لما يعرف إن يوسف يبيها أو مجرد يفكر فيها !!
إلا رن جوال سمر و شالته((تعرفون أكيد حركات المراهقين نفس الجوال و نفس النغمة ونفس اللون مما يسبب لهم بعض الأحيان إحراج بالسوق و منهم أنا))
ردت بسرعة بدون ما تشوف الاسم :الوو
المتصل لاحظ الصوت اللي واضح إن صاحبته كانت تبكي :الوو سمر وينك فيه صمخ إن شاء الله وش فيك إن شاء الله تبكين؟
فيض:لا رد
المتصل بصراخ: سمـــــــر ليش ما تردين؟
فيض بصوت تعبان و ناعم:أنا مو سمر
المتصل :!!!!
فيض بنعومة: أنادي لك سمر؟
المتصل بارتباك:طـ...طيــ ...طيب مين أنتِ؟
فيض:أنا امم أنا صديقتها
المتصل :هههههههه عارف انك صديقتها أحل بتكونين مين صديقها مثلا؟
انقهرت فيض من أسلوب المتصل الوقح ..أما المتصل عرفها من صوتها اللي سمعه قبل كذا كم مرة..
المتصل : أتوقع انك فيض مو؟
فيض ارتاعت أن الرجال يعرف اسمها وبخوف: مين أنت؟
المتصل : أفا ما عرفتيني؟
فيض بحيرة :لا والله مين؟
المتصل: أنا....وبسرعة: أنا....


































فيض:!!!!!

مين يا ترى المتصل؟
و وش ممكن بيصير مع الأبطال؟

يارب أقبلنى

avatar
مشرف
تابع الجزء الثالث

المتصل: أنا سلطان
فيض:!!!!!
سلطان بصوت ناعم: فيض
فيض: هلا
سلطان: فديت أحلى هلا سمعتها بحياتي
استحت فيض من جراءته
سلطان:فيض أنت معي؟
فيض : هلا سلطان ايه معاك
سلطان ذاب من صوتها: بأقولك ثلاث أشياء ذبحتني من سمعت جملتك الأول عفت كل هلا من سمعت فمك ينطق بها ...ثانيا أول مرة أدري إن اسمي حلو...ثالثا لا تكذبين
فيض باستغراب:ما كذبت عليك متى كذبت؟
سلطان: يوم قلت معاك ..شلون تكونين معاي و أنا من شفتك أنتظر من الليل يحن علي و يجيب لي خيالك و إن ما قدر راضي ببعدك بس يوصل لي صدى صوتك
ماتت فيض من القنابل اللي يرميها عليها سلطان وهو مو حاس بنفسه فقالت بعفوية منها سليطين خلاص
سلطان انهبل عليها وعلى صوتها و عفويتها ونعومتها باختصار من كل شي فيها:فيض تكفين عيديها
فيض: وش أعيد؟
سلطان يقلد صوتها:سليطين
استحت فيض من جديد ((البنت جريئة بس ما تدري ليه مع سلطان بالذات تضيع علومها و قلبها و دقاته تخونها من تسمع صوته أو طاريه))
سلطان: ها وش قلت؟
يفيض حاولت تتجرأ معاه : وش فيك أول مرة تسمع أحد يدلعك صدق لا قالوا العيال ما ينعطون وجه!!
سلطان:آآآآه
فيض لا شعوريا:سلامتك من الآه
سلطان بابتسامة: تخافين علي؟
فيض : لا رد
سلطان:عارف انك ما راح تردين بس حبيت أتطمن عليك يالغلا...مع السلامة
فيض منصدمة الين الحين و صارت تكلم نفسها بصوت خفيف:معقولة!!من كثير ما كنت أفكر فيه سمعت صوته!! و بفرح:يا حظي..
قمر بخبث: مين اللي من كثر من تفكرين فيه سمعت صوته ؟ها تكلمي؟
سمر:أقول قمر شوفي وجهها والله أنه في شي صاير ولا بعد شي كبـــــير
فيض بلا مبالاة: كلمت سلطان و..
سمر و قمر بصوت واحد :سلطـــــان!!
وتكمل:ايه كلمته و سولفنا و..
سمر و قمر بصوت واحد:سولفتوا!!
فيض بعصبية:وش فيكم على كل كلمة والثانية قاطعتوني؟ ايه كلمت سلطان ....وبرومانسية:سولفنا وسألني عن حالي و تفداني و سماني الغلا
سمر بخبث:والله و طلعت شاطر يا سلطان و علقت فيض فيك
فيض: وش اللي علقني فيه؟
قمر تكمل بخبث: أجل ليش تكلمين نفسك عنه وتفكرين فيه أصلا من شفتك خقيتي عليه وأنا غاسلة يدي منك!!
فيض من عصبيتها رمت المخدة عليهم وضحكوا عليها وطردتهم من غرفتها ساعة ونص بعدين فتحت لهم الباب و قالت لهم وش قال ووش صار بالضبط و البنات كل شوي يعلقون عليها وتعصب عليهم وانتهت ليلتهم كذا
@@@@@@@@@@@@@@@@@@
أما الوضع عند سلطان من يوم ما سكر من فيض كان غريب لأن كل يغني عن ليلاه<<أتوقع أنها صح كذا
سلطان كان مع فارس من يوم ما كلم فيض وهو سرحان و يبتسم ويكلم نفسه :من بد كل البنات ليه هي بالذات اللي تعلقت فيها؟
إلا فارس يصرخ عند أذنه:هااااااااااااااااااا وش قلت؟
سلطان انخرع و طاح من فوق الكرسي اللي كان قاعد عليه بالكوفي عالأرض
فارس يضحك على شكل سلطان اللي كان وجهه مصفر من الروعة وكان واضح على وجهه انه كان منسجم مرررة مع تفكيره ..
فارس:سلطانوه وش فيك الله يهديك طحت؟
سلطان عصب: اسكت أنت و وجهك يا فارس تراني ماني رايق لك لا اسمع منك حس لا أحوس وجهك الحين بكف و انثبر لو سمحت بمكانك
فارس:طيب يا شيخ قوم من على الأرض وبعدين هزئ الناس على كيفك
قام سلطان من على الأرض وهو يتمتم و يخربط كلمات بصوت واطي مع نفسه وقعد عالكرسي
فارس:اللي مأخذ عقلك يتهنى به
سلطان بابتسامة:الله يهنيها حلال عليها عقلي وكلي فداها
فارس يتكلم بخبث و ابتسامة شريرة على وجهه:من هي؟
سلطان استغرب: من هي اللي من هي؟
فارس: اللي مأخذه عقلك
سلطان:أنا قلته؟
فارس:و أزيدك من الشعر بيت مو عقلك وبس هذي كلك فداها
سلطان:أنا من شفتها وأنا اخربط وماني على بعضي وأنا مالي أسبوع من عرفتها
فارس:لاتقول صديقة أختك؟
سيلطان:إلا هي يا فارس من عرفتها ما اعرف ليلي من نهاري و ارضي من سماي وليتها تدري عن قلبي و اللي فيه
فارس :سلطان يا خوفي حبيتها!!
سلطان :لا لا وش أحبها أنا ما أؤمن بالحب من أول نظرة
فارس :يا ويل حالك يا سلطانوه اثريك تحبها و تموت فيها ولا أنت داري عن نفسك!!
سلطان: ياخي لا توسوس فيني أنا لا أحبها ولا شي بس تعجبني بس
فارس:وأنا ما جنني إلا قمر!!
سلطان:لاتقول بعد صديقة سمر؟
فارس:إلا صديقتها ما غيرها
سلطان:والله ما رح يجننا إلا صديقات سمر ويضحكون




وش بيصير بعدين؟؟

يارب أقبلنى

avatar
مشرف
الجزء الرابع

مر أسبوع من آخر مرة تقابلوا فيها البنات ي..إلا فيض تدق على قمر ..
قمر:الوو
فيض:الحقي علي يا قمور الحقي علي
قمر بخوف:فيوض وش اللي صار فيك؟ تكلمي وش فيك؟
فيض تبكي و قمر تحس نفسها بتبكي معاها من الخوف و فيض مو راضية تتكلم و شوي و قمر صارت تبكي من الروعة إلا قالت :عشر دقايق و نكون عندك يا فيض مع السلامة
و دقت على سمر وهي تبكي..
سمر:الوو
قمر تبكي و تتكلم بصوت مو مفهوم:الـ.. الحقي علـ..على فيض تـ.. تراها تعبانة و مو راضية تتكلم و تقول لي وش فيها
سمر خافت:الحين بأخذك لهناك مع سلطان و انتظريني عند الباب مع السلامة
دقت سمر على سلطان<<يوم الاتصال العالمي ههههه

سمر: سلطان
سلطان:نعم وش فيها؟
سمر:تعال بسرعة عشان توديني
سلطان بعدم اهتمام: ماني فاضي لك يا سمري تر..
سمر تقاطعه بصراخ :سلطان تعال بسرعة فيض تعبانة ومو راضية تقولي لنا وش فيها؟
سلطان حس أن احد رمى عليه موية باردة:ها؟
سمر تبكي:سلطان الله يخليك تعال لي بسرعة
سلطان:خلاص الحين أكون عندك


سلطان كان مسرع بالسيارة مع فارس و فارس كان خايف أول مرة يسويها سلطان و يسرع كذا:سلطان قول لي وش صار يوم انك طاير كذا والله أحس أن قلبي بيوقف من السرعة!!
سلطان معصب:أقولك أنا هي مريضة تدري وش يعني مريضة؟ حياتي مريضة
فارس ضحك:هههههههه أقولك انك تحبها ما تصدقني والله لو تشوف وجهك بس الحين تبصم على نفسك بالعشرة انك تحبها
ما مرت خمس دقايق إلا هو عند باب بيتهم ((بيت سلطان وسمر مو فيض)) ودق على سمر:يلا سمر أنا عند الباب اطلعي بسرعة
سمر:لحظة بأجيب بس..
سلطان يقاطعها بعصبية:أقولك البنت مريضة الله العالم وش فيها وأنت>> يقلدها:لحظة.. وجع لصوته الطبيعي:شوفي عندك دقيقتين لا لا عندك دقيقة واحدة ما جيتي والله لأروح لها بنفسي يلا لا يكثر الهرج
واقصري الشر وانزلي
**نزلت سمر و ركبت السيارة وقامت تفكر كيف تقول لسلطان يمر على قمر و فكرت و قالت بأقول له و اللي فيها فيها و تكلمت سمر بخوف :سلطان؟
سلطان ما رد عليها و صفطها
سمر:سـ..سلطان؟
سلطان صرخ عليها:نعم وش تبين؟
سمر: ممـ.. ممكن نمـ..نمر على ...امممم
سلطان:تكلمي ميـــــن؟
سمر :قـ..قمر
فارس انصدم له زماااان عنها:قمر؟
سمر:ايه قمر قلت لها بنمر عليها بس سلطان والله نرى بيتها قريب من بيت فيض
سلطان:خلاص بس والله لو تتأخر بنتركها<<شغال بالتهديد هههههه
ووصلوا عند بيت قمر و طلعت بسرعة و كانت متلثمة و عيونها السود الكحيلة الوساع باينة من لثامها و باينة خصلة من شعرها <<من غير قصد طبعا
و مرت من جنب فارس اللي ما عريف وش صار فيه و عيونه ما نزلت من عليها الين ما ركبت و راحت تقعد ورى فارس عشان سمر كانت قاعدة ورى سلطان و فتحت باب السيارة و جلست وراه وقمر:السلام عليكم
الكل:و عليكم السلام
أما فارس رجع كرسيه شوي على ورى و غمض عينه وهو يشم ريحة عطرها و آآآآه من عطرها ما يذبح فارس الحين إلا عطرها اللي يحس انه يناسب شخصيتها ناعمة و رومانسية وهادية ابتسم على خياله تخيل لو انه يتزوج قمر عياله كيف بيكونون و وين بيعيشون ورفع نفسه و فتح المرايه اللي عنده وعدلها علشان تصير على عيونها وانصدم زيادة يوم شاف عيونها من هالقرب عيونها سحرته وحس أنها أجمل عيون قد شافها بحياته ما انتبه إلا على عيون قمر اللي انتبهت له وهو صار مرتبك وابتسم ولاحظ على شكلها أنها أكيد مستحية و صرخ صوت بداخله :اشتقت لها اشتقت لها يا ناس والله والله اشتقت لها مووووت
وصار يطالعها من جديد و بتمعن يبي يروي ضماه منها و يشبع عيونه من شوفتها إلا جات هالاغنية
((وينها عيونك تعبت من الوله يا حكايات الليالي في غلاي..
كل شئ أشتاق لك و اشتقت له وينك اشتقت لعيونك يا هواي))
طالعته قمر و حست انه يقول لها:الأغنية مهداة لك يا عمري ..وسكتت قمر وما ينتبه لهالموقف إلا شخص واحد !!!!!
وعشر دقايق بالكثير إلا هم واصلين عند بيت فيض إلا نزلوا البنات بسرعة أما السيارة ما تحركت للحين لأن سلطان كان مشغول على خوفه على فيض و فارس سرحان بقمر

أما الوضع عند البنات أول ما دخلوا البيت ركضوا البنات على طول لغرفة فيض وأول ما فتحوا باب غرفتها لقوها عالسرير و أول ما شافت قمر ركضت لها بسرعة وطاحت بحضنها وهي تبكي وصاروا البنات يبكون معاها من الخوف و آخر شئ تكلمت فيض:صار اللي كنت خايفة منه صار
سمر:يا حياتي عليك يا فيض تكلمي وشي صار؟ لا تخوفينا عليك تكلمي وإحنا نسمعك
فيض: الحقير الحمار سواها فيني
قمر: وش سوى ؟ومين هو أصلا؟
فيض بقهر:يو..يوسف يوسف...وتبكي من قلبها
قمر:وش سوى فيك هاليوسف أكيد شئ كبير
و فيض تبكي وهي ماسكة بقمر بقوة و ضاغطة عليها وقمر وسمر يحاولون أنها تقعد على سريرها
و راحت سمر تجيب لها كاس موية و قعدوا يهدون فيها عشان يعرفون وش صار أصلا لفيض و خلاها بهالحالة اللي هي فيها و يوم هدت تكلمت فيض:تخيلوا تخيلوا خطبني من أبوي أمس وأبوي يوم قلت له إني ما أبيه قا..قال ..وتبكي من جديد..قال لي مو على كيفك بتأخذينه غصبا عنك و بعدين أحسن لك من الغريب ...آآآآه بموت والله أحس إني بمووت ...قعدوا البنات يحاولون يهدونها و يطلعونها من الحالة اللي هي فيها و لمعت في رأس سمر فكرة خبيثة و حاولت تنفذها و طلعت جوالها و دقت على .....


**سلطان كان يدور بالشوارع مع فارس وهو موب عارف وين هو فيه بالضبط المهم يحاول يطلع الهم اللي فيه إلا انتبه على صوت رنين جوال بس تجاهله سلطان ماله خلق يرد على أحد رن الجوال الين ما قطع إلا فارس رفع الجوال وقرى الاسم وقال فارس:سلطان مين اللي مسجل اسمه باسم "المزعجة"
إلا سلطان ضغط فرامل بقوة لدرجة إن فارس صدم رأسه بالقزاز
فارس:وجع وش فيك ما تعرف تسوق لو سوينا حادث الحين الظاهر بيعجبك!!
سلطان بصدمة:قلت مين اللي اتصل؟
فارس واللي موب عارف سبب تصرفات سلطان:المزعجة...وبنظرة تساؤل:ليش؟
سلطان يتكلم بصعوبة:هذي سمر
فارس:سمر أختك؟
سلطان بنرفزة:لا بنت الجيران أكيد سمر أختي بلا غباء و الحين اسكت أبغى أعرف وش أخبار فيض
فارس:هههههه وأنا أقول مو لله هذي الفرامل أثريك تبي تتطمن على حبيبة القلب
سلطان عصب:انثبر ....وبصوت واطي :أبشوف أحوالها
فارس سمعه بس تجاهله وفكر بنفسه:والله أنه يحبها ولا هو بداري عن نفسه
ودق سلطان على جوال سمر ....والتفت على فارس:بأنزل لي هنا بالكوفي بعدين بأتصل عليك تأخذني
يلا الحين روح عني
**أما سمر من شافت اسم سلطان ردت على طول:الوو
سلطان:وش أخبارها؟
سمر:ما في تفاهم معاك؟مافي وش أخبارك يا سمر ولا أنا خلاص الضعيفة اللي محد يسأل عنها...هههههههه بس ما همك إلا هي؟
سلطان: صدق والله وش أخبارها؟ووش فيها؟
سمر:بعدين بعدين((خافت تقول لسلطان عالتليفون وقالت بنفسها بأقول له بعدين))
سلطان:عطيني إياها
سمر((هذا اللي بغيته)):وشـــو؟
سلطان بصوت يذوب الصخر:تكفين بس بأسمع صوتها بس والله كلمتين على بعضها و بأسكر
سمر حبت تعابطه:لا
سلطان:تكفين عطيني إياها و بأسوي لك اللي تبين!!
سمر فرحت:والله اللي أبيه !!
سلطان مل منها:ايه اللي تبين بس عطيني إياها...و بحزن:أبيها
سمري مهما كان هذا أخوها الوحيد وما حبت تكسر بخاطره ومدت الجوال لفيض اللي كان سرحانة
سمر:خذي
فيض:وش ذا؟
سمر:لا والله يعني ما تعرفين إن اسمه جوال؟
فيض بعبط:أعرف أنت ووجهك بس ليش معطيتني إياه؟
سمر:في ناس يموتون و يكلمونك و يتطمنون عليك
فيض بغباء:مين؟
سمر بابتسامة:سلطان
فيض وسمر:سلطــــــان!!!
سمر بلا مبالاة:أموت وأعرف ليه كلما سمعنا اسمه صرخنا فيه؟
فيض:معليش سمر بس أخوك مقدر أكلمه
سمر بخبث:ليه مو أنت ((كملوا كلامهم و سلطان عالخط))اللي تقولين أنك تستحين تكلمينه عشان من كثر ما تفكرين فيه تخافين تحبينه أجل لو تسمعين صوته وش بتقولين
فيض شهقت:أنا قلته يا مفترية...يا يا والله لو ألقى لك اسم يناسبك كان ناديتك فيه يا يا معفنة
سمر رمت عليها الجوال:عالعموم أخوي يبيك تكلمينه ترضين تكسرين بخاطره ((وصارت ترمش بعيونها لفيض كأسلوب استعطاف))
فيض:خلاص بأكلمه بس مو عشانك ..وبدلع:عشاني ما أحب أكسر بخاطر حبيبي سليطين و الحين اطلعوا برى ....أما سمر وقمر فعيونهم طلعت من مكانها على كلامها
قمر:أفا والله ماهقيتها منك تطردينا أحنا عشان هالحمار سلطان
فيض عصبت:سلطان مو حمار أنت حمارة
قمر عصبت الحين من جد:أنا أنا تسبيني وأنا اللي ماسويتها فيك من يوم ما كنا صغار!
سمر تعالي خلينا نطلع بكرامتنا اللي بقت لنا
فيض صكت الباب عقب ما طلعوا وانتبهت إن السماعة مرفوعة:يا ويلي نسيته ليه دايما تصير لي مواقف بايخة معاه؟
ورفعت الجوال وبدلع:الووو
سلطان فرح: هلا والله بأحلى الو سمعتها بحياتي
فيض استحت:هلا سلطان
سلطان بخبث:سلطان حاف توك تقولين سليطين وحبيبي تراك ما ترضين علي أجلي ليه تكسرين بخاطري؟
فيض انصدمت إن سلطان سمعها و هي تحاول تنرفز البنات وقالت بصوت يبان فيه الصدمة:سـ..سلطان من متى سمعتني؟لا يكون من بديت أتكلم؟
سلطان:يس
فيض بصدمه:كذااااااب!!
سلطان يقلدها:واللـــه
فيض لا شعوريا:يا سليطين ليه كل مرة أكلمك تتريق علي فيها ...وقامت تسوي نفسها تبكي.. اهئ اهئ
سلطان انفجع كيف سمح لنفسه يبكيها:حياتي والله ماكنت أقصد إني أخليك تبكين
فيض تكمل تمثيلها:لا لا أنت أصلا متعمد أنت تحب تكسر بخاطري دايما كلكم ضدي دايما ...اهئ اهئ كلكم دايما تزعلوني..
سلطان عصب من كلامها:مين مين اللي دايما يزعلك ما عاش من يزعل حبيبتي ما عاش من يزعل حبيبة سلطان!!



























فيض انصدمت من كلام سلطان معقولة حبها مثل ما حبته ايه لازم تعترف لنفسها هي حبت سلطان من يوم ما شافته لا لا حبته من يوم ما سمعت سمر تتكلم عنه..تحس معاه أنها ما تحبه وبس ما تحبه وبس هي.........




وش بيصير بين سلطان و فيض؟

يارب أقبلنى

avatar
مشرف
الجزء الخامس


كانوا البنات قاعدين في الفصل مركزين في شرح أستاذة الفيزياء((داخلين علمي))بس فيض ما كانت عقلها ما كان مع الأستاذة كان مع سلطان ايه سلطان اللي مأخذ عقلها و كيانها وروحها وكل شي فيها عقلها مع سلطان اللي صار بمثابة عمرها وكل دنيتها و مستحيل مستحيل تخسره لمين ما كان لأن سلطان لها هي وبس ..سلطان اللي حب فيض لشخصها و رقتها قبل ما يحبها لمركز أبوها و منصبه ..سلطان اللي فكر فيها كزوجة و حبيبة وكأم لعياله قبل ما يفكر فيها كأغلب اللي تقدموا لها من قبل فكروا فيها كطريق سريع لكسب الشهرة لمنصب أبوها وجلست تتذكر اللي صار معاه من قبل شهرين..
سلطان :مين اللي دايما يزعلك ما عش من يزعل حبيبتي ما عاش من يزعل حبيبة سلطان !!
فيض:لا رد
سلطان بخوف:حبيبتي ليش ماتردين؟ وينك فيه؟
فيض صارت تبكي من جد :سلـ..سلطان لا..لا تكذب..علي الله اهئ اهئ الله يخليك كافي اللي فيني والله ما..ما أستحمل أنك تكذب أنت علي من بد كل الناس..اهئ اهئ اهئ الله يخلييييييييييييييييييك
سلطان منصدم: أنا أكذب عليك ؟أنا سلطان أكذب عليك جعلي الموت قبل اليوم اللي أ...
فيض قاطعته:لا تطري الموت قدامي جعل موتي قبل موتك
سلطان ميت من الفرحة بس قال بصوت جدي: طيب متى كذبت عليك؟
فيض ارتبكت:يوم ..يوم.....وبسرعة: يوم قلت أنك تحبـ..أني حبيبتك
سلطان:ههههه وأنت فعلا حبيبتي ولا مو عاجبك؟
فيض: لا رد
سلطان بصوت جدي:أصلا عاجبك ولا مو عاجبك أنت غصبا عنك حبيبتي وأنا..
فيض بحماس:وأنت وشو؟
سلطان بصوت رومانسي:أحــــــــــــــــبك
فيض في هاللحظة غمضت عيونها خايفة يكون كل هذا حلم ..لأن إذا كانت هاللحظة فهي ما تبغى تقوم
وانتبهت على صوت سلطان:فيض مضطر أقفل مع السلامة حبيبتي ..


**و طلعوا البنات بعد ما خلصوا من دوامهم إلا البنات يتكلمون
البنت 1:يااااي والله يجنن والله قمر
البنت 2:أصلا هو محجوز لي
البنت 1:يا حظك شوفي عيونه البنية ولا نظرته ولا شخصيته الجريئة وهذا كله بكوم و ابتسامته بكوم
هنا عند كلام هالبنت فيض نغزها قلبها ماتدري ليه حست أنهم يتكلمون عن سلطان وتناظر الجهة اللي يأشرون لها البنات وتشوف سلطان و ابتسمت له وابتسم لها والبنات لاحظوا نظرات سلطان لفيض
إلا جت وحدة من البنات لفيض اللي كانت رايحة لسلطان ..
البنت تكلم فيض:لو سمحتي ممكن سؤال؟
فيض ناظرتها باشمئزاز: نعم تفضلي
البنت أشرت لسلطان:تعرفينه؟
فيض انقهرت منها بس ما حبت تبين:إيه
البنت فرحت:طيب ممكن تقولين لي وش اسمه؟
فيض صرخت عليها:لو سمحتي احترمي نفسك هذا اللي تتكلمين عنه زوجي!!
البنت انصدمت وبكل وقاحة:ما دريت أن هالمزيون محجوز ولا كنت بأشبك معاه..
وراحت وخلت فيض اللي ميتة من القهر وكملت طريقها لسلطان و راحت و ركبت بالسيارة جنبه((لا تستغربون بتجيكم الأحداث))
سلطان مسك يد فيض و رفعها لفمه وباسها:وحشتيني مووووووووت
فيض استحت وحاولت تسحب يدها من يده بس هو ماسك يدها بقوة
سلطان بخبث:بأعرف ليش مع الناس جريئة و تسولفين ومن تشوفيني تسكتين؟
فيض تحاول تضيع الموضوع:وسمر؟
سلطان:بترجع مع السواق وبعدين ليش معصبة بكرة ملكتنا
فيض ما عرفت وش تقول و فجأة تذكرت البنات والتفتت له و قالت بقهر:وليه متكشخ أعرف إن هالكشخة مو لي للبنات الصايعات عند البوابة آه لو تسمع كلامهم لا تنبط كبدك قليلات الحيا
سلطان ابتسم لها برومانسية:تغارين علي؟

**عشان نعرف متى فيض تزوجت سلطان نرجع بالأحداث قبل شهرين تحديدا لليوم اللي رجعت فيه سمر من بيت فيض لبيتهم مع سلطان
سلطان :سمر وش فيها فيض؟
سمر :بأبدل ملابسي و أرجع أكلمك
سلطان انتظرها و يوم جت و جلست معاه قال لها :سمر بأسألك سؤال و تجاوبيني عليه بصراحة؟
سمر مستغربة من أسلوب سلطان:تفضل اسمعك
سلطان: زاد فضلك بس لو ...امممم
سمر: وشو؟
سلطان بارتباك: لو ..لو تقدمت لفيض تتوقعين توافق علي؟
سمر:أتوقع ليه؟
سلطان يبتسم:ناوي أتقدم لها بس..وسكت
سمر :وش فيك؟
سلطان بكآبة:خايف ياسمر
سمر:من ايش؟
سلطان:خايف أهلها يرفضوني لأن صح إحنا بخير بس مهما كان ما نوصل لمستواهم صراحة
سمر بحزن:حسافة والله كنت أتمناها لك بس ليتك تكلمت قبل كذا
سلطان خاف من كلامها: ليش كنت وش فيها؟
سمر:فيض يا سلطان..امممم والله ما أعرف وش أقول لك
سلطان عصب: وش فيها؟ تكلمي
سمر بسرعة:فيض يا سلطان مخطوبة





سلطان انصدم عالأخير :أيـــــــــــــــــش؟؟؟




وطلع معصب و ركب سيارته و صار يدور في الشوارع الين ما....


سمر كانت تنتظر سلطان وهي خايفة وش صار فيه إلا رن جوالها وترد بسرعة :الوو
المتصل :معليش يا أختي معاك مستشفى ******** بغينا نبلغك عن سلطان تراه صار له حادث وهو الحين عندنا مع السلامة
سمر:لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااا

وش بيصير مع سلطان بالضبط؟

يارب أقبلنى

avatar
مشرف
الجزء الخامس الفصل الثاني


أكمل لكم الأحداث اللي صارت في شهرين قبل خطوبة فيض و سلطان ....
سمر اتصلت على قمر و هي تبكي من كل قلبها
قمر:الووو
سمر:قمر...اهئ اهئ اهئ سلطان سلطان
قمر خافت من صوتها:وشو تقولين ما فهمت وشو تقولين؟
سمر: سلطان سلطان بيروح مني بيروح مني الغالي بيروح أخوي مني ولاني قادرة أمنعه..اهئ اهئ ماني قادرة ألحق عليه..آآه أبيه أبي أخوي أبيي الغالي لا يرووووووووح جيبيه اهئ اهئ جيبيه
قمر عصبت: مجنونة انت تفاولين على أخوك !!
سمر بعباطة:لا هم قالوا لي بيروح قالوا بيروح مني الغالي بيروووح ويتركني ياويلي عليك ياسلطان
قمر هنا تأكدت ان الموضوع من جد:مين قال لك؟ ومتى؟
سمر بصياح: آآه ..الـ ..المستشفى..اهئ اهئ
قمر:المستشفى!!الحين بأجيك ومعاي فيض

ودقت قمر على فيض :فيض اجهزي بسرعة بأمر الحين
فيض بلا مبالاة:ليه؟
قمر ما حبت تخوفها تعرف غلاة سلطان عندها :بعدين بأقول لك الحين اجهزي مع السلامة

دقت قمر على السواق ويوم كانت تنتظر السواق لقت واحد واقف بوجهها
قمر:هلا والله بحبيبي وينك من زمان لنا عنك ما تدق ولا تسأل عني ولا خلاص سفراتك برى نسيتك حبايبك؟
وركضت له و ضمته بأقوى ما عندها
>>>>>>>>>>>>>>مين تتوقعــــون هالزائر الغريـــــب؟ <<<<<<<<<<<<

























































>>>>>>>>>>>>>>>كان هالشخص الغريب تركــــــــــي<<<<<<<<<<<<<<<<<


تركي:هلا والله وش هالاستقبال ؟وبعدين وين رايحة؟
قمر لسى متعلقة برقبته:متى وصلت؟وليه ماقلت لي؟
تركي:هههههههه أولا فكيني تراك خنقتيني!!
تركته قمر وقال:واصل من يومين و حبيت أمر على قمر حبيبتي
((إذا كنتوا ناسين ترى تركي يكون أخو قمر بالرضاع و علاقتهم مرررة قوية مع بعض))
قمر ضربت راسها بيدها:يوه نسيتني شي جعل الموت ينساك
والتفتت له وهي ترمش بعيونها مثل الأطفال: توتو حبيبي أخوي
تركي بنظرة تحدي:خير وشي تبغين قولي من الأول ماله داعي اللف والدوران وبعدين كم مرة لازم أقولك اتركي عنك حركات البزارين هذي ها؟
قمر بزعل:لييش تحطمني؟....وابتسمت:ممكن توصلني؟
تركي:وين؟وليه؟
قمر:المستشفى عشان أخو صديقتي مسوي حادث و تبغى تروح له
تركي بنص عين:طيب اذا كان أخو صديقتك انت وش دخلك؟
قمر :للدعم المعنوي طبعا
تركي:كثري منها هذي ويقلد صوتها :للدعم المعنوي...بس ولا يهمك يلا قدامي ترى بأوديك
قمر فرحت وطاحت فيه مدح وقعدت تبوسه على خدوده: شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا
تركي بعصبية مفتعلة:رجال وش طولي وش عرضي تبوسيني!!
قمر باستغراب :ان ما بستك مين يبوسك؟
تركي بحالمية:خلي هالموضوع لزوجتي ان شاء الله بتتكلف فيه
قمر شهقت:تركي تزوجت!!
تركي:هههه وش تزوجت هاذي بعد لا بس قصدي زوجتي المستقبلية
قمر بخبث :يعني فيه وحدة ببالك
تركي بارتباك:ها..لا مافي وحدة
قمر حركت أكتافها:على كيفك ماتبي تقول لي الحين بس بأعرف بعدين منك ولا من غيرك
تركي خاف من ثقتها وطلعوا من البيت


**طلعوا من البيت وراحوا يأخذون فيض وأول ما وصلوا
تركي يناظر البيت :قمر
قمر:نعم
تركي:مو كاني شايف هالبيت من قبل ولا انا غلطان؟
قمر:لا صح عليك هذا بيت فيض أكيد تعرفها كنت تلعب معاها واحنا صغار
تركي""فيض معقولة تكون نفسها""وقمر يوم شافت حيرة تركي:يمكن تتذكر انك كنت تناديها بفيض ماكلة بيض
تركي:هههههه يالله زمان عنها ...وغمض عيونه ويرجع يتذكرها ويتذكر ملامحها اللي ولا مرة نساها
وجلس يكلم نفسه...زماااان عنك يا فيض تغيريتي ولا لا لسى تذكريني ولا لا تذكرين تركي
اللي كان يموت فيك من يوم ما كنا صغار ولا زال طيب تذكرين كيف كنا نلعب مع بعض وأنا أقعد أتاملك ولو كنت أقعد طول يومي أتأملك ما أمل منك ولا من شوفتك..لسى مثل ما أنت على برائتك ؟وجرائتك نظراتك الذباحة
والا انتبه على قمر تصرخ عند أذنه :تركــــــــــــي
انخرع تركي:وش فيك انجنيتي؟
قمر:لا بس البنت راح صوتها وهي تسلم عليك وانت بدنيا ثااااااااااانية
تركي ما صدق الا على طول التفت على ورى وشافها شاف من عذبته لصحوته ومنامه شاف من عذبته من يوم وهو صغير وحتى يوم كان برى ما زالت بباله شاف عيونها الذباحة الكحيلة ولون بشرتها وبياضها الصافي وشفايفها الحمر وقال بنفسه ....سبحــــــان من خلقك فيض ما تستحي من تركي بحكم تربيتها معاه هي ما تتغطى عنه لأنه بالنسبة لها بمثابة أخوها
فيض:تركي وش أخبارك يالدب؟
تركي انتبه على نفسه لا يفضح نفسه عند فيض ولا قمر:أنا؟أنا دب الحين ناظريني وش زيني أهبّل وش حلاتي
فيض:الا قصدك انك َأهبل يا تركي
تركي""يا حلاة تركي من فمك ومن شفايفك""
فيض ناظرته بوحدة من نظراتها لذباحة على قوله وبغرور:أقول أخ تركي ناظر قدامك و تحرك يلا
التفت تركي على قدام وهو يسوق كان سرحان بعذابه اللي يمشي عالأرض>>فيض


**ووصلوا بيت سمر وركبت معاهم وطيران وصلوا للمستشفى ودخلوا وراحوا عند الغرفة اللي منوم فيها سلطانولقوا ورقة مكتوب فيها ((المريض توفــــــــي فور وصوله))..
هنا بهاللحظة بالذات انهاروا أشخاص كثيرين منهم سمر أخته وفيض حبيبته و...
تركــــــي ليش انهار هو معاهم على انه ما يعرف سلطان ؟ بسيطة لان ببساطة انهيار فيض حبيبته من الطفولة يعني انهياره معاها ويوم شاف تركي فيض منهارة عالأرض ركض لها وشالها بين يدينه وطلع مثل المجنون ويدور بين الممرضات ويصارخ عليهم عشان ينقذونها..عشانها حبيبته ..حبيبته اللي خاف يخسرها وهو ما بدى حياته معاها خاف يخسرها وهو للأسف ما وصلها ويوم راحوا ينقذون و يحولون مع فيض اللي كانت بحالة خظرة وبعد محاولات وصل خبر لتركي انهم خلاص انقذوها وتعدت مرحلة الخطرواتصلوا على أهلها ووصل أبوها
ويوم تكلم ابوها مع الدكتور(( ممكن تموت لو حصل اللي صار معاها مرة ثانية لأن بصراحة جسمها ضعيف وما يستحمل انيارات زي كذا))
أبوها ((انهيار ؟؟وش تتكلم عنه؟؟))
الدكتور((اللي أصاب بنتك بالضبط انهيار عصبي حاد وارهاق ))
أبوها((طيب وش أسباب انهيارها مثل ما تقول))
الدكتور((أسباب كثيرة منها ممكن مغضوبة على أشياء هي رافضتها ممكن صدمة من شي تعرضت له وأشياء كثيرة تحملت ودفنتها بصدرها و أصابها بالأخير انهيار))
أبوها انصدم كل هذا متحملته بنته بقلبها ولا قالت له عليها معقولة أكون السبب بانهيارها عشاني غصبتها على يوسف؟ لهالدرجة هي ما تبيه ؟ بس خلاص اللي يصير هذا اذا مانت بنتي الوحيدة بتروح مني بسبب يوسف أجل خلاص ما راح أزوجه بنتي سعادتها و راحتها عندي أهم من أي شي ثاني بالكون
اذا بنتي ما تبيه أنا بعد ماأبيه!!


**مر يومين على فيض وهي منومة بالمستشفى ويوم فتحت فيض عينها لقت واحد جالس على كرسي جنب سريرها لقت واحد ما توقعت تلقاه عندها واحد كان واضح الألم والعذاب اللي يعانيه على ملامح وجهه كان هالشخص...يوســـــــــــــــــــــــف ..بس فيض استغربت سبب وجوده عندهاوتسائلت وش اللي ممكن يجيبه لها ؟؟
يوسف قطع عليها قطع عليها سرحانها وتفكيرها صوته المعذب:سلامتك
فيض بصوت تعبان وواطي:الله يسلمك
مسك يوسف يدها بس سحبتها فيض على طول كرد فعل تلقائي..أما يوسف :ههههههههه تصدقين قالوا لي كثير انها ما تحبك وانها ماتبيك بس ما صدقتهم تدرين ليش ؟؟عشاني كنت أحبك
فيض انصدمت يوسف يحبهاومن متى؟؟
يوسف كمل كلامه:انصدمت يوم قال لي أبوك مالك نصيب عندنا بس قلت وقتها شي واحد الله يهنيها اذا مو معي مع غيري وابتسم ثم كشر بوجهه على طول وطالعها بحقد :بس يوم فكرت زين قررت أنتقم منك ومن اللي حاول يأخذك مني وحقق مراده صدقيني ماراح تتهنين فيه ولا راح يتهنى فيك طول ماأنا عايش ...وضحك ضحكه توضح ألمه اللي قاعد يعانيه وطلع من الغرفة وتركها..وترك فيض بأسئلة كثيرة بدون أجوبة وخوف منه ومن المستقبل..
خافت فيض من تهديده و قعدت تفكر الين ما جت الساعة11قررت تنام وطفت أنوار غرفتها وغمضت عينها عشان تنام ويوم هدت الاتحس بواحد يفتح الباب ويقعد عندها ويوم لمس يدها..
فيض فتحت عينها وقامت تصرخ:وخر عني ..وخـ...
سكتت لان اللي قاعد عندها حط يده على فمها عشان تسكت وولع اللمبة اللي جنب سريرها وقال :الحين سلطان صار يخوف؟؟
فيض تناظره وهي مو مصدقة نفسها ان سلطان ما مات وعلى طول طاحت بحضنه تبكي وتتمتم ...
سلطان يحاول يسكتها وهي ماسكته بقوة خايفة لا يروح عنها ويتركها لحالها أو خايفة يكون حلم وتخاف تصحى منه ...
سلطان قال جملته بحنان :أووووش..خلاص خلاص يا حبيبة سلطان ليه البكاء ليه تبكين؟؟
تكلمت بتلعثم:حسبت...حسبتـ..ـك..ميـ.ـت ..هم ..هم ..قالوا.....ميت..وأنا..وانا
سلطان قاطعها:أنا كنت بالغرفة بس طلعوني منها وجاء واحد مصاب بعدي بس مات وكتبوا الكلام هذا عالورقة بس نست النيرس تبدل الاسم وأكبر دليل شوفيني قدامك حي أصلا كل اللي صار لي كسر بيدي والحين ضيق تنفس
فيض:ليش؟
سلطان:لأنك خنقتيني هههههههههه
فيض:طيب ما قلت لي ليش صار لك الحادث؟وبعدت عنه
سلطان مستغرب :ما قالت لك سمر شي؟
فيض تهز رأسها بـ لا
سلطان:لن يوم الحادث كلمت سمر عشان...وسكت
فيض:ليش سكت؟ تكلم..
سلطان بجراءة:عشان تخطبك لي بس قالت لي انك مخطوبة ...وبحزن بين على ملامحه:وطلعت معصب بالسيارة وصدمت بسيارة ثانية..بس كمل كلامه بفرح:بس قالت لي انك فسخت خطبتك وبكرة تلقيني عند بابكم
فيض ضمته من جديد بقوة من فرحتها بكلامه خلاص بتصير له..











>>>هذا الي صار باختصار خلال شهرين قبل خطوبة سلطان لفيض <<





وش ناوي عليه يوسف؟ ومتى موعد التنفيذ؟
ووش ممكن يصير بتركي؟ هل بيقدر بتجاوز الصدمة ولا لا؟؟

يارب أقبلنى

avatar
مشرف
الجزء السادس


اليوم ملكة سلطان وفيض والكل مرتبش الا واحد ..عرفتوه؟؟ تركـــــــــــــــــــي اللي من يوم ما عرف انها انخطبت وهو في عالم ثاني تركي يحس بلوعة كلما تذكر شكلها وهي ميتة خوف على سلطان وهي ضامته بالمستشفى ..ايه تركي شافهم مع بعض لأنه كان رايح عشان يزورها وجايب لها جوري أحمر يعرف انها تموت في هالنوع من الورد بس وقف عند باب غرفتها وانتبه على أصوات استغرب بوجود رجال عندها وهي ماخذه راحتها وكان ناوي يدخل ويبعدها عنه بس تذكر تركي انه ماله حق انه يدخل ولا أي حق عشان يعصب وسكت بس من صدق انفجع يوم عرف انها انخطبت من نفس الرجال الغريب اللي شافه عندها سلطــــــــــــان..

**سلطان:لا لا ماني مسكر وحشتيني وما أبي أسكر لأن مايهون علي أسكر السماعة وانت عالخط
فيض:سلطاااااان الله يخليك الزم لازم أسكر وراي أشغال كثيرة
سلطان:طيب بأسكر بس بشرط
فيض:وشو؟
سلطان بصوت أطفال:أبي بوثة
فيض طلعت عيونها:وشو؟
سلطان:مارح أصك الثماعة الين ما تعتيني بوثة مو أي بوثة بوثة قوية
فيض استحت:سلطاااااان وش هالأسلوب ؟
سلطان بزعل:بتعطيني ولا لا؟
فيض تضحك على شخصيته الغريبة:ههههههههه خلاص بعدين يا بابا
سلطان:وعد؟
فيض عصبت:مين وعد؟من اليوم مافي الا فيض وبس
سلطان:حاضرين ياأم مشاعل
فيض ماتت من الحياء:سلطااااااااان
سلطان بهبل:مين سلطان؟؟أنا أبو مشاعل
فيض عصبت عليه مرة لانها تأخرت مرة عن أشغالها:طيب مع السلامة
سلطان:لحظة لحظة فيض
فيض:هلا
سلطان:أحبــــك

*قمر تأخرت عند الكوافيرة وكانت لابسة فستان أحمر ناعم عالجسم بدون أكتاف مع كعب ناعم وشعرها رافعته على فوق بحركة حلوة وكله كيرلي ونازلة منه خصل على وجهها ...
ونزلت بسرعة من سيارتها علشان تأخرت مرة على فيض على دخولها البيت ((بيت فيض))
اللي أكيد الحين ميتة من القهر على قمر صدمت بواحد وطاحت طرحتها وبغت تطيح بس يد الرجال مسكتها من ورى ظهرها وزلقت من جديد بالفستان ولصقت بصدر الرجال ويوم رفعت عينها شافته مفهي وفاتح فمه فيها استحت من الموقف البايخ ودخلت بسرعة لداخل البيت أما الرجال انتبه ان البنت اللي دخلت طاح منها جوالها شاله معاه وخذاه وطلع...

**كملوا البنات سهرتهم وقعدوا يستهبلون ويرقصون الا شوي صوت رجال:تغطوا يا حريم بيدخلون الرجال
وتغطوا البنات أو على الأقل الجزء اللي يتغطى وفيض ميتة من الخوف ..دخل سلطان مع أبوها وقف جنبها سلطان عشان يلبسها الشبكة<<أتوقع اسمها صح كذا
ويوم وقف سلطان جنبها بكل جراءة باس جبينها ويوم لبسها الخاتم رفع يدها وباس أصابعها أصبع أصبع أما فيض استحت من جرائته كيف تجرأ يسوي كذا قدام أبوها أما البنات ذايبين بجمال سلطان ورومانسيته وجرائته وقرب سلطان من أذن فيض وهمس لها : حياتي اليوم طالعة تجننين خفي علي شوي تراني ما أتحمل كذا ..
وبعد خمس دقايق طلع سلطان مع أبوها وقال أبو فيض لها:بعد نص ساعة روحي لسلطان بالمجلس وقرب منهاوقال وهو مو مصدق بنته الوحيدة تزوجت:والله يا فيض صرتي عروس وطلع

**وبعد نص ساعة راحت فيض لسلطان بالمجلس وهي في طريقها شافت تركي وراحت له
فيض:هلاوالله تركي غريبة ليه ما هنيتني؟
تركي""تبغين أهنيك بموتي؟؟"":مبروك يا فيض
فيض:معليش تركي لازم أروح لسلطان ..أكلمك بعدين مع السلامة
تركي قعد يناظرها وهي رايحه لسلطان ويصرخ صوت بداخله.....مع السلامة الله يهنيك معه يا حياتي ....رجع يصرخ صوت ثاني فيه.....خسرتها يا تركي خسرتها للأبد ...ويرجع الصوت يصرخ فيه من جديد ....تلعب على مين يا تركي على نفسك؟؟ انت أصلا عشان تخسر شي لازم تحصل عليه بالأول وانت وش أقول؟انت ما تقدر تخسر شي ما حصلت عليه من الأساس

**أما في المجلس عند فيض وسلطان كان الوضع شوي مختلف عن باقي الناس ..
سلطان:الحين بأفهم شي يا حبيبة سلطان..
فيض :وشو؟
سلطان بخبث:ليش جالسة بعيد؟
فيض شهقت: هذا الحين بعيد فرق بيني وبينك مسافة كرسي واحد ولا تبيني أجلس بحضنك؟
سلطان بخبث:لا يكون خايفة آكلك ترى من حلاك اليوم ممكن أسويها بس لا تخافين انا ماآكل بس.....بابتسامة:أعض!!
فيض :لا والله بتعضني يا سليطين أهون عليك تشوهني؟
سيليطان راح عندها ووقفهامن مكانها وخلاها تجلس بحضنه وضمها بيدينه:انا ما يهون علي أزعلك مني واشوهك جعل روحي تطلع ولاأزعلك مني أبد
فيض على انها مستحية بس قالت بدلع :عارفة اني ما أهون عليك والحين ممكن تتركني قبل ما يدخل أبوي ويشوفنا كذا
سلطان بلا مبالاة:واذا زوجتي حلالي اذا ما جلست بحضني تجلسين بحضن مين؟....وبخبث:وين بوستي؟
فيض خلاص تبغى تقوم :سلطان اتركني والله عيب
سلطان فتح عيونه عالأخير :عيب!!يا بنت أنا زوجك تعرفين وش يعني زوجك؟
فيض صارت تموت بكلمة زوجك مو قادرة تصدق ان سلطان خلاص زوجها
كمل كلامه:بعدين في أشياء بأسويها أولا بأعضك بس مو الحين
فيض:ليش؟
سلطان:ثانيا بأدور فيك الين ما تدوخين وبعديـ..
فيض قاطعته:سلطان اتركني والله انك مجنون
سلطان وقف وشالها بين يدينه :تمسكي زين
فيض مستغربة :ليه؟
وصار يدور فيها الين ما داخت نزلهابس هي تمسكت فيه بقوة وسلطان ضمها:ما خليتك تدوخين الا عشان أبغاك تتمسكين فيني كذا بس عشان أحس بشدة حاجتك لي ..ورفع راسها وباسها
ومرت عليهم دقيقتين وهم على نفس هالوضع بعدين سلطان:توعديني انك تتمسكين فيني كذا وعمرك ما تتركيني؟
فيض ابتسمت:أوعدك
بعد عنها سلطان وبرومانسية :أحبك
فيض:وأنا أموت فيك
سلطان طار من الفرحة :وش قلتي؟

**راحت فيض للبنات بعد ما طلعت من عند سلطان و زوجها الل تمووووت فيه راحت فيض لسمر وقمر وجلست جنبهم...
سمر:هلا والله بزوجة أخوي هلا
فيض استحت ...
قمر بخبث: الله أكبر لحظة تاريخية فيض تستحي البنت ما يهزها شعره بس من عرفت سيلطين <<تقلدها ....الخجل 24 ساعة على وجهها
فيض رفعت يدها تهدد قمر:وش قالوا لك فاصخة الحيا ...وسكتت لما لاحظت ان البنات يناظرونها ويبتسمون ونزلت يدها على طول ..
قمر:لا والله نزلت يدك يعني بزعمك بتخفين البلاوي و آثار الجريمة ..
سمر:يوم طلعت ما كان بيدك شي و يوم رجعت بلاوي يعني السبب.....
سمر وقمر :سلطـــــــــــــــــــان
سمر: يلا تكلمي وش صار عشان يعضك؟
فيض بخجل ورومانسية :تدرين أخوك مجنون يا سمر
سمر:أكيد مجنون مجنون فيك
فيض برومانسية :تدرين اني اموت فيه على هباله و جرائته الزايدة وشخصيته الغريبة ويوم قلت له اني أحبه وأموت فيه من فرحته المجنون قال لازم أعضك عـشان تذكريني كل مرة تشوفين فيها عضتي وربي يا سمر أخوك مجنون بس هو مجنوني أنا وراضية فيه وأبيه بكل عيوبه عاشقته عاشقته يا ناس هو حبيبي أنا حياتي أنا وهو روحي وقلبي وعمري وكل شي في دنيتي والله يهبل فديته....

**وفي مكان ثاني ...واحد قاعد بغرفته ويكلم نفسه :هذا اللي بغيتيه و تركتيني أنا ..أنا عشانه والله ماأخليك تتهنين فيه ولا يتهنى فيك بأحرمه منك مثل ما حرمتيني منك والله لأخلي دموعك على خدك طول عمرك وخطتي بأنفذها بس مو الحين بأنتظر الين ما تتعلقين فيه ووقتها بأخذه منك والله لو أروح فيها بسجن بس ما يهمني أهم شي أحرمك منه وأخليك تحسين باللي حسيت فيه ما عاد يهمني شي من بعد رفضك لي ما يهمني شي من بعد ما رديتيني أنا ..أنا يا فيض بيس والله لأوريك مين يوسف اللي استهنتي فيه..أكيد عرفتوه ما في غيره هذا يوسف
وش بتخبي الأيام لفيض؟ووش ناوي عليه يا يوسف؟

**انتهت الملكة وطلعت قمر عالساعة 2 الليل للسيارة عشان تروح ويوم ركبت السيارة..
ابراهيم<<سواقهم:ماما..ماما
قمر:خير وش فيك؟
ابراهيم:ماما خذي هذا جوالي مالي انتي
قمر استغربت ويوم فتحت شنطتها بالفعل طلع هذا جوالها وخذت الجوال وقالت:ابراهيم مين أعطي هذا انتا؟
ابراهيم:رجال في اجي هنا عندي انا بعدين في كلام أعطي هذا مدام
فتحت الجوال ولقت فيه رسالة من رقم غريب مكتوب فيها:
((الساعة خمسة الفجر بأتصل عليك ردي علي ضروري...لا تنسين))
تجاهلت الرسالة ووصلت بيتها ودخلت النت وبدلت ملابسها وقعدت ويوم جت الساعة خمسة الفجر رن جوالها نفس الرقم الغريب اللي أرسلت منه الرسالة احتارت ترد ولا لا وقالت أرد وأشوف السالفة ويوم ردت:الوو
المتصل:الوو ..انت قمر؟
قمر خافت مين هذا وكيف عرف اسمها بس ما حبت تبين خوفها:مين يبيها؟
المتصل:يعني هذا جوال قمر
قمر: ايه بس من يبيها؟
المتصل:سعود الـ...
قمر:معليش أخوي بس ماأعرف واحد اسمه سعود الـ..
سعود:يمكن تتذكرين يوم دخلت اليوم الملكة صدمت بواحد عند الباب وطاح منك جوالك وخذيته وعطيته سواقك
قمرابتسمت على تفكيرها ووين وصلها: شكرا أخوي ما قصرت بغيت شي ثاني؟
سعود:صراحة يوم الاثنين اللي هو بعد يومين اليوم الوطني مو؟
قمر :ايه واذا؟
سعود بوقاحة:بغيتك تطلعين معي
قمر بصراخ:وشو!!
سعود ببرود: والله يا قمر أبغى أعرف أطلع مع أصحابي بالتحلية نستعرض وحبيت نمرك تستعرضين معانا وش قلت؟
قمر عصبت من وقاحته وبروده:انت واحد وقح كيف تتجرأ و...
سعود يقاطعها:ما أنصحك بهالأسلوب يا حلوة لأن اذا ما جيتي بالطيب..وبصوت جدي:بتجين بالقوة لان اذا انت ناسية انت تحبين التصوير صح؟
قمر فهمت عليه:يا وقح يا حقـ....
سعود:وش قلنا يا حلو؟ بس عجبتيني يوم فهمت علي لان جوالك اللي مليان من صورك كلها صورك خذيتها والصور على جوالي الحين وعلى فكرة أنا شاطر بالتركيب فاذا كنت تبغين صورك تنتشر بالنت والبلوتوث وتروحين فيهاانت ما عندي مانع بس اذا بغيتي صورك تعالي وما يصير فالك الا طيب وش قلتي؟
قمر بانكسار:بأفكر بالموضوع وأرد لك خبر
سعود بفرحة:متى طيب؟
قمر:بكرة عالساعة 2 الليل وش قلت موافق؟
سعود:أكيد موافق غصب عني لأوافق أحد عنده القمر بيخاويه ويقول لا؟
قمر قاطعته باشمئزاز:ولو سمحت يا أخـ...ما تستاهل أقولك أخوي المهم احترم الفاظك الين ذاك الوقت فاهم ولا لا؟
سعود:ان شاء الله مع السلامة
قمر صكت بوجهه لانه بنظرها أنه أحقرمن ينقال له مع السلامة له ولا لأشكاله ..وهي تفكر وش ممكن تسوي؟وكيف بتصرف معاه؟ وتبكي على حالها وين وصل ؟ونامت بعد تفكير طويل....
(((نصيحة لحبيباتي الموقف صار من صدق لوحدة أعرفها بس الموقف هذا يعلمنا رجاء نستخدم الكاميرا بحذر ولا تفكرون مجرد تفكرين تصورين ولا عن طريق اللعب ترى اذا بعتي الجوال ناس خبراء يطلعونها حتى لو حذفتيها يعني استخدمي الجوال بحذر لسلامتك انت او غيرك)))

**أما سعود..وش قصته مع قمر ؟يمكن أعجبته؟يمكن حبها؟ "حبها"ولا ممكن يحبها لان أمثال سعود حرام عليهم يحبون طيب ليش اختار قمر بالذات ؟ يمكن لجمالها اللي يأسري اي واحد تتوقعون سعود انسحر بجمالها الطفولي مع ملامحها البدوية الأصيلة؟ طيب وش نهاية موضوعهم ومعقولة ممكن يجي واحد وينقذها مثل فارس لحظة ليش فارس بالذات ليش مو تركي هذي كليها أسئلة جوابها بالجزء السابع....

يارب أقبلنى

avatar
مشرف
الجزء السابع

**في اليوم الثاني لمكالمة سعود لقمر دقت قمر على أقرب صديقاتها وعزمتهم على بيتها عالعشاء وانبسطوا البنات وعلى آخر الليل راحوا كل البنات وما بقى إلا قمر وسمر و قعدوا يسولفون ويوم جت الساعة 12 بالليل..
قمر:بنات بأقول شئ
هنا سكتوا البنات يبغون يعرفون وش بتقول قمر..
قمر:ما كنت بأقول لكم الموضوع من أول عشان ما أزعجكم بس الحين لازم أقولكم بس المشكلة الموعد بعد ساعة ولسى ما قررت وش بأقول ؟
سمر:وش قاعدة تخربطين؟؟أي موعد وأي خرابيط؟؟
قمر:يوم ملكة فيض وسلطان صدمت بواحد وأنا داخلة للبيت وطاح جوالي وخذاه و عطاه السواق وسكتت
فيض:طيب وين المشكلة؟
قمر:الحين بأقولكم دق غلي الساعة 5 الفجر وقال لازم تطلعين معي ومن هالكلام ولا بأنشر صورك اللي في جوالك
فيض:ما فهمت كيف خذاها؟
قالت قمر السالفة لهم بأدق التفاصيل
سمر:حسبي الله عليه من رجال ليش يسوي كذا فيك يحسب بنات الناس لعبة حرام عليه اللي يسويه
فيض:هذا ما يخاف على خواته وبنات خالاته ولا بنات عماته من هالموقف يحسب اللي يسويه لعبة الحمار الحقير الله لا يوفقه قولي آمين
قمر بخوف:بس الحين ما قلتوا لي ش أسوي؟
فيض:لازم تقولين لأبوك ولا تركي ولـ..
سمر:أنا من رأيي أنها تروح هو قال مرة وحدة و بيعطيها الصور ومن بعدها ما راح تشوفه
وقعدوا البنات بين رأي ورأي الين ما رن جوال قمر...
قمر:سمر فيض هذا هو متصل وش أقول؟
سمر:قولي اللي اتفقنا عليه و لا يبان خوفك منه ولا بيتمادى أكثر معاك من كذا ردي الحين عادي عليه يلا
ردت قمر:الووو
سعود:هلا والله تصدقين كنت أظن انك ما راح تردين
قمر:خلصني وش تبي؟
سعود:ههههه حلوة ذي وش تبي .....وبصوت جدي :نسيت اللي قلت لك عليه أمس ولا أعيده وبعدين هذا كلامك أنتِ اللي قلتِ لي أتصل عليك بهالوقت
قمر:لا ما نسيت
سعود بفرح:طيب وش قرارك يا حلوة؟
قمر عصبت:أنا وش قلت احترم ألفاظك!!!
سعود:ههه آسف ولا يهمك بس بشريني بقرارك
قمر بلعت ريقها وقالت:موافقة بس بشرط!!
سعود:شرط ولا شرطين المهم انك موافقة وأنا علي الحين التنفيذ
قمر:انك تعطيني جوالك بكل اللي فيه أول ما نرجع بكل اللي فيه
سعود:موافق الجوال وراعيه تحت أمرك
قمر:ما تبي تعرف طيب ليش بأخذه منك ؟
سعود:إلا عارف عشان صورك والله عارف بس الهم انك تجين والجوال بطلع بداله عشر لو أبي والرقم بسيطة أطلع بدل فاقد وانحلت المشكلة والحين بأسكر تأمرين على شئ ؟
قمر:لا
سعود:توقعت تقولين سلامتك أو شئ بس يلا راضين مع السلامة

****وش ممكن يصير معهم؟؟****

**على الساعة 3 الفجر فيض وصلت بيتها بعد ما وصلت معاها سمر ..وفيض أول ما دخلت البيت قعدت تفكر بسلطان صح أنها شافته أمس بس مع كذا اشتاقت له وقالت لنفسها بأتصل عليه قبل لا أبدل ملابسي..
**أما سلطان فكان في مخيم مع أصحابه وشاف جواله يرن ((سواها قلبي يا حبيبي وحبك ما طاعني وأنا عالحب أناهيه)) على طول عرف أنها فيض هي الوحيدة اللي مخصص لها النغمة إلا واحد من أصحابه يسحب الجوال ويقول:الله مين هذي حبيبة سلطان ؟؟يتصل بك أثريك ما تركت المغازل ها؟
سلطان :يا رجال هذي زوجتي والله انه مخك وصخ مثلك يلا انقلع
وأخذ الجوال ورد بسرعة:الوو
فيض:هلا والله سلطان وش أخبارك؟
سلطان راح بعيد عنهم عشان يأخذ راحته في الكلام معها :أنا الحمد لله تمام بخير ونعمة بس ماني مصدق فيض تتنازل وتتصل علي وش صاير فيك؟تعبانة طيب أوديك المستشفى؟تكلمي تراك خوفتيني
فيض ابتسمت من صوته الخايف عليها:لا والله حبيت أتصل عليك عشان...
سلطان مات من الخوف عليها:عشان ايش تكلمي يا حياتي وش فيك؟
فيض بخجل:عشاني اشتقــــــــت لك
سلطان:ههه فديت المشتاقة لي حتى أنا اشتقت لك كثر النجوم بالسماء كثر حبات الرمل كثر حبي للمطر وكثر حبي للـ..
فيض:خلاص خلاص هههههههه مصدقتك بس حبيت أسال
سلطان:اسألي يا روح سلطان وعمره وقلبه وكل دنيته هذي كلها
فيض استحت:حبيبي سلطان خلاص بعدين ما عرف اسأل
سلطان انهبل من كلمتها<<يا كثر ما ينهبل:أنا حبيبك؟؟صدق يا فيض والله
فيض:أنت مو حبيبي
سلطان بزعل:ليه؟
فيض بخجل:أنت حبيبي قليلة عليك أنت روحي وعمري وحياتي وأنت قلبي أنا بدونك مقدر أعيش بدونك أموت
سلطان عصب:لا تقولين كذا جعل يومي قبل يومك
فيض بخوف:لااااا سلطان حبيبي لا تفاول على نفسك
سلطان هدى:ههه إذا قعدنا كذا ما راح نسكر من بعض أبد وببعدين صح وش سؤالك؟؟
فيض:صح ذكرتني كنت بأسالك وين أنت فيه؟
سلطان:نخيم بالبر
فيض :الله تصدق من زمان ما رحت للبر أخيم
سلطان:أجل خلاص جهزي نفسك الأسبوع الجاي بأوديك أنا
فيض فرحت:والله
سلطان:والله يا حبيبة سلطان والحين لازم اسكر الشباب بيحرقون الرز لازم أنقذهم مع السلامة
فيض:مع السلامة
وسمعته يصرخ: شباااااااااااااااب الكبسة

**جاء اليوم الوطني "اليوم الموعود"لبست قمر عبايتها بتطلع مع فيض ويمرون على سمر يحتفلون متناسية سعود وعلى الساعة 8 الليل طلعوا أهل قمر مع أهل فيض إيطاليا أسبوعين وتركوا البنات ..ويوم جت الساعة 9 فتحت قمر باب بيتهم بتطلع مع السواق بس تفاجئت بسيارة همر سوداء واقفة عند الباب مزينة بكلام كثير مكتوب عليها بمناسبة اليوم الوطني ومن ورى مغطي السيارة بعلم كبير استغربت قمر هالسيارة وتلقى رجال نازل منها متكشخ عالأخير طالع شكله روعة وطالع الرجال بقمر اللي قالت لنفسها كأني شفته من قبل ووقف الرجال قدام قمر وقال: الله كل هالكشخة عشاني
قمر كانت لابسة عباية مطرز عليها علم المملكة من ورى ظهرها وحاطة لثمتها ومو حاطة أي شي إلا كحل أخضر مطلع عيونها الوساع روعة من جد
قمر:لو سمحت مين أنت؟
الرجال:أفا ما عرفتيني !! أنا ...

**أما سلطان كان واقف عند باب بيت فيض ويوم فتحت فيض باب بيتهم تفاجأت بسلطان اللي نازل من السيارة ووقف عند فيض اللي كانت لابسة مثل قمر بالضبط :اركبي معي
فيض:وين ؟؟ وبعدين وين سمر ما أشوفها؟
سلطان:كرد على أسئلتك المكان خليه مفاجأة بس سمر سافرت مع أهلي اليوم لجدة تموت فيها
فيض:سلطان يعني بنركب بروحنا؟
سلطان بعصبية مصطنعة: تراك أخرتينا عالمفاجأة بتركبين ولا لا؟
فيض بتغيظه:لا ما راح أروح معك
سلطان عطاها ظهره:على كيفك ترى بألقى وحدة تركب معي تعرفين جاذبيتي لا تقاوم !!
فيض ولعت غيرتها عالأخير:سلطااااااان بركب معك بس مو عشانك عشان الوقحة اللي ممكن تتجرأ وتركب معك
سلطان:أوكي بس يلا حياتي تأخرنا....وركبوا السيارة

**أما الوضع عند قمر كان ما يبشر بخير
قمر:لو سمحت مين أنت؟
الرجال:أفا ما عرفتيني أنا بندر
قمر:مين بندر؟؟
بندر:اللي قال لك اسمه سعود
قمر:!!!!
بندر بوقاحة:تدرين وأنت حاطة هالكحل طالعة تجننين
قمر بخوف:وش تسوي هنا روح لا تسوي لي فضيحة وأنت واقف معاي يلا
بندر: بتركبين معي ولا لا؟
قمر:طبعا لا
بندر:خلاص بكرة بالكثير صورك تكون على النت نازلة و....
قعد يشرح لها وش ممكن يسوي بصورها الين ما وافقت تركب معاه بالغصب ويوم ركبت السيارة..
قمر:وين رايح؟
بندر:بأمر على أصحابي بيروحون معي
قمر بصراخ:وشــــــــــــو!!!
بندر ببرود:ونروح من عندهم عالتحلية نستعرض ونرجع
وراح بندر عند أصحابه ويوم ركبوا ....بندر:إلا صح وين فارس؟
قمر منصدمة معقولة يكون نفسه ولا مجرد تشابه أسماء يمكن مو؟؟
إلا واحد يتكلم >>أحمد: يقولك انتظر شوي بينزل الحين
قام الثاني >>نايف:إلا أقول يا بندر يدري فارس عن القمر اللي معانا؟
بندر:لا ما قلت له تعرفه ما يحب هالأشياء بيعرف الحين وبيسكت ما راح يعارض
إلا نزل واحد عرفته قمر على طول وكيف ما تعرفه "فـــــــــارس"
فارس ركب السيارة على طول بدون ما يشوف اللي قاعدة قدام ولا اهتم من الأساس يعرف
ويوم وصلوا التحلية الشارع كان زحمة وكله مليان عيال يرقصون واللي يستهبلون وبعضهم طالعين من أبواب السيارات واللي رافعين صوت المسجل عالأخير بعني قمة الهبال بأنواعه
إلا بندر يطلع من الفتحة الموجودة فوق بسقف الهمر ويفتحها وشوي طلع منها وفارس كانت عيونه عالشارع طول الوقت كان يشم ريحة عطر قد مرة شمها قبل كذا بس وين يا فارس وقعد يحاول يتذكر بس مررة ما نفعت السالفة معاه..
إلا نزل بندر من الفتحة وقال لقمر:وش رأيك تطلعين معي؟؟
قمر ساكتة أما هو ما انتظر منها رد على طول نزل ومسكها مع خصرها وطلعها معه بحيث تكون رجولها جوى السيارة وهي قاعدة على سقفه<<فهمتوا علي؟
أما الشباب من يوم ما شافوا قمر انهبلوا زود وقعدوا يصارخون و يصفقون لها على جرائتها وكل شوي واحد يمر يمر ويرمي رقمه واللي يرمي ورد وحركات واللي يغازلها ويوم طلع بندر معها وشاف سقف السيارة المليان كروت عليها أرقام والورود قام بندر مسك ورد جوري أحمر وقدمه لقمر قدام العيال وهو يبتسم خذتها قمر ورمتها على الأرض على طول والعيال هنا خقوا من جد عليها واصرخوا:ياهوووووووووووووووووووووووو
بندر هنا ضحك ونزل ونزل معاه قمر من فوق وقعدوا يدورون ووراهم السيارات اللي أعجبوا بقمر وقعدوا يدورون الين ما راحت كل السيارات من وراهم وعلى الساعة 12وكانوا عند باب بيت قمر وهنا انصدم شخص كان جوى السيارة ...وقعد يكلم نفسه..معقولة تكون هي؟؟ ما توقعتها بهالوقاحة وأنا اللي توقعتها بنت متربية تكون كذا تطلع مع عيال!!...
هذا كان رأي فارس اللي تسرع بشكوكه ...
وقبل ما تنزل قمر التفتت على بندر:وين اللي اتفقنا عليه؟
بندر:ههههههههههه هذا هو الجوال وفيه كل الصور
قمر بتشكك:أكيد؟
بندر:والله إني ما سويت نسخة
قمر:ما أصدقك
بندر:بهالامور بالذات ما اكذب
ونزلت قمر ومعاها الجوال حق بندر وأول ما دخلت البيت تأكدت إن كل الصور موجودة ورمت الجوال بالزبالة ونامت اليوم وهي مستريحة..

**أما سلطان مع فيض من أول ما ركبوا وهم ساكتين وحبت فيض تقطع هالسكوت
فيض بدلع:حبيبي
سلطان"يا ويل حالي من هالدلع":بس قال بصوت جدي:نعم
فيض جاها إحباط "كل هالدلع ما أثر فيه يمكن لازم أزيد الجرعه عليه":حبيبي سلطان يا عمري أنت وقلبي وكل دنيتي هذي ..وبدلع زايد:وين بنروح؟
سلطان نسى عمره وهو يسمع دلعها هذا هو لمل يسمع صوتها ينجن اجل وشو لما تتدلع عليه وش بيصير فيه؟
فيض مسكت يده وعشان سيارة سلطان مضللة خذت راحتها وحطت رأسها على كتفه أما سلطان ما قدر يقاوم هالدلع يا ناي يحبها غصب عنه يحبها..
سلطان وقف السيارة على جنب بالشارع وفيض استغربت :ليش وقفت؟
سلطان ما طالعها:عشان مايصير لنا حادث من دلعك هذا
فيض ضحكت :وليش إن شاء الله يصير لنا حادث ورفعت رأسها عن كتفه بس لسى مازالت ماسكة يده وبيدها الثانية لفت وجهه عليها:سلطان:وش فيك؟
سلطان بصوت هيمان:عشان سلطان يا حبيبة سلطان صار مهووس فيك 24 ساعة يفكر فيك ويشتاق لك ويزيد حبه وولهه عليك
فيض:سليطين حبيبي
سلطان:عيون سليطين حبيبك آمري وأنفذ
فيض:أحبـــــــــك ...وبصوت أطفال:كتييييييييييييير
سلطان باسها وقال :وأنا أموت فيك تصدقين أخرتينا عالمفاجأة
وحرك السيارة كلها ربع ساعة إلا هم واقفين عند مطعم ايطالي شكله يجنن يدري أنها تموت بالايطالي
فيض مندهشة من تصرفاته:سلـ..سلطان ليش كلفت على عمرك؟
سلطان نزل من السيارة وفتح بابها ونزلها وهمس بأذنها :قالت لي سمر انك من زمان نفسك تجين واهلك مو فاضين قلت حبيبك يجيبك وش رأيك؟
وسحبها ودخلوا المطعم وراحوا لطاولة منعزلة شوي عشان تأخذ فيض راحتها بالأكل على كلام سلطان ويوم قعدوا عالطاولة مسك سلطان يدها وباسها>>يدها لاتفهمون غلط ما يقدر يبوسها بمكان عام غير هالمكان
فيض تحاول تسحب يدها منه وسلطان معاند:لا تحاولين حبيبتي ما راح أتركك إلا بشرط؟
فيض:وشو؟
سلطان بنص عين:فرحانة أنت ووجهك على إني بتركك لا تخافين شرطي أنت تعرفينه زين
فيض مستغربة:أنا اعرفه؟؟
سلطان:تذكرين وش طلبت منك صباح ملكتنا؟؟تراك وعدتيني
فيض ناسية:وش طلبت مني؟
سلطان بخبث وبصوت أطفال:بوثة
فيض بهمس:صاحي انت ؟؟بعدين
سلطان:لا تخافين ماخذها ماخذها وبتعطيني إياها برضاك...
وبالفعل يوم وصلها بيتها عطته اياها برضاها وزي ما يبي....

يارب أقبلنى

avatar
مشرف
الجزء الثامن


**مر أسبوع من اليوم الوطني ..والكل فرحان ولاهي بدنيته إلا واحد من بعد ذاك اليوم السيئ<< زي ما يسميه..اليوم اللي تغيرت حياته فيه ..اليوم اللي انذبح فيه حبه الوليد ..اليوم اللي فقد فيه ثقته بكل البنات..يوم انصدم في الوحيدة اللي قدرت تملك كيانه وهو اللي البنات يركضون وراه وقعد يضحك على حظه اللي علقه في الحب ويوم حب خانته وباعته بكل بساطة ..فارس كان فاهم السالفة كلها غلط وبناء على تفكيره هل من الممكن يفقد حبه الأول والوحيد ..هل من المعقول يوم عشق قمر يتخلى عنها ويكمل المشوار بدونها؟؟؟

**قاعدة وطفشانة وسمعت صوت برى باب غرفتها وركضت وفتحت الباب وكان تركي...
تركي:هلا قمر ..وش فيك كذا؟؟
قمر كانت مبرطمة وشعرها منفوش وحالتها حالة<<من الملل
قمر ترمش بعيونها :تـــــــركي
تركي عرف إن السالفة فيها"إن" :نعم وش تبين؟
قمر ضحكت عرفت إنه فهمها:أبي أطلع والله والله والله طفشانة
تركي فكر بعدين تكلم:شوفي أنا أفكر نتمشى بس قلت نروح للثمامة أحلى وش رأيك؟
قمر قامت تنطط من الفرح:بدق على فيض عشان تروح معانا والله فله..
تركي بخاطره"لازم تفتحين جروحي ..أنا أصلا ماني قادر أنساها تبغين أقابلها"
ودخل غرفته عشان يلبس وينتظر قمر ألين ما تجهز ومسك ورقة من دفتر خواطره وحب يكتب فيها هالمرة شعر وكتب فيها..
((ليت لي قلب عالفراق يقوى ....كان ودعتك وعجلت الخطاوي ...
لكن اللي بالحشا لك شي أقوى ....من رحيلٍ ما وراه إلا البلاوي ..
يا عذابي تدري إن الود بلوى !!.وأنت روحي يا جروحي والمداوي...))
ودخل الورقة داخل الدفتر وطلع..

**فيض كانت تتجهز عشان تطلع مع سلطان الثمامة مثل ما وعدها من قبل إلا دقت قمر واتفقوا يتقابلون هناك وتكون جمعة للبنات وتعارف للعيال ..
خلصت فيض واتصلت على سلطان ونزلت بسرعة ويوم ركبت مسك يدها وباسها<<صارت عادة عنده وقال:هلا عمري على أنك ما تستاهلينها..
فيض بزعل:لــيه؟
سلطان بصوت شاعري وبعيون هايمة
))كيف أناديك عمري والعمر فاني؟؟
أنت غير الناس عندي ولك غلا ثاني..))
فيض بابتسامة :شكرا
سلطان بخبث :هذا كل اللي قدرتِ عليه؟
فيض بخجل :سلطان حبيبي مو الحين عيب ترى سمر ورى معانا
سلطان :ووش دخلها هذا شي بين سلطان حرمته
سمر نطت بوجهها قدام:لا والله أنا توني صغيرة !!
سلطان باستهزاء:لا والله أنت تعرفين كل شي عن أي شي يا أينشتاين
سمر شهقت:أنا أينشتاين يا ...يا ...تدري ما راح أقول إلا حسبي الله عليه
سلطان:مين؟
سمر:إبليسك
فيض تدافع عن إبليس زوجها<<خخخ:لا والله إلا حسبي الله على إبليسك أنت بسم الله على سلطان دايم مظلوم معاك
سمر تطالع فيض بنص عين :أنا صديقتك ما وقفتِ معي بس كله من سلطان من حبيتيه وإحنا في خبر كان عالهامش..آآخ منك يالخاينة
فيض ضحكت مع سلطان على كلام سمر....

**فارس كان طالع مع بندر للثمامة لأن سلطان قال لهم يجون هناك معاه ..
فارس:بندر شوف من الحين أقولك حركات بايخة ما أبي رجاءً
بندر يستغبي:أي حركات بايخة؟
فارس يطالع بندر بنص عين:أنا عارف أنك فاهم قصدي زين بس إذا ما فهمت أفهمك ولا يهمك عندهم هناك بنات بس لايكون مخك وصخ تراهم أخوات صديقي وما أبي تقل أدبك مع أي وحدة فاهم ولا لا؟
فارس ضحك عالتشبيه..

**تقابلت سيارتهم بمكان محدد ثم اتفقوا يأخذون شاليه منعزل عشان البنات يأخذون راحتهم ويركبون دبابات و خرابيط ثانية
شاليه خاص<<كتبوا هالعبارة كنوع من الهبال وعلقوها على الشاليه
خذوا الشباب شاليه كبير فيه خيمتين خلوا وحدة للبنات ووحدة للعيال واستأجروا 7 دبابات لكل واحد منهم وطلعوا عالساعة 10 الليل عشان يطعسون <<يفحطون للي ما يعرفون
البنات كل وحدة منهم تركت عبايتها عشان ما تتوسخ <<زي ما يقولون...وتلثموا بطرحاتهم وطلعوا لدباباتهم ولاحظ بندر عيون قمر وصار يكلم نفسه ((معقولة أني شفتها من قبل ؟؟))
وراحوا العيال بعد معاهم يطعسون وانبسطوا البنات مرررررة ويوم رجعوا للشاليه شوي وسلطان اتصل على فيض..
فيض بنعومة:الوو
سلطان بصوت واطي يكلمها:يا ويل قلبي منك تذبحيني بنعومتك أنتِ
فيض:تبغاني أرد عليك بصوت خشن وقالت بعربجية:هلا والله
سلطان ضحك عليها:طيب اطلعي لي الحين
فيض بتعب:سلطان تونا راجعين مالي حيل وش تبي؟
سلطان بترجي:تكفين تحركي يالعجوزة أبيك تركبين معي بالدباب
وجلس عند رأسها يحاول يقنعها ألين ما وافقت..
طلعت معاه وجلست وراه وهي متلثمة بدون عباية ومسكته مع خصره بس تركت بينهم مسافة
وكانوا بندر وتركي وفارس واقفين عند باب شاليه العيال
إلا بندر:مين ذي اللي ورى سلطان؟((إذا ما قلت لكم عمر بندر 24سنة))
فارس:هذي زوجته
بندر تفاجئ:زوجته!! سلطان متزوج؟؟
فارس:لا بس مملك عليها يعني شرعا زوجته فهمت؟
أما تركي كان يحس بالغيرة تقطع قلبه وما كان معاهم نهائياً كان يموت من الغيرة وهو يشوفها متمسكة فيه بقوة من ورى وهو مسرع فيها وهي تضحك وتصارخ ويوضح من صوتها أنها تموت فيه يوضح أصلا كل شي من كلامها عنه وحركاتها معاه..
أما قمر من يوم ما طلعت فيض قعدت تسولف مع سمر أليم ما سمر تركتها وراحت تنام وقالت لنفسها بأتصل على تركي بأدور معاه واتصلت ورد عليها بسرعة:الوو
قمر:هلا والله حبيبي وينك فيه؟
تتركي:أنا بالشاليه واقف عند الباب مع فارس وبندر
هنا قمر انصدمت فارس وبندر هنا معقولة يكون بندر متعمد هالحركة؟؟
تركي يناديها:قمر وينك؟؟ الوو
انتبهت قمر عليه:هلا أنا معاك
تركي:وش رأيك أجيك ونطلع بالدباب مثل سلطان وفيض؟
قمر فرحت:خلاص أنتظرك مع السلامة
تركي:مع السلامة يا عمري

**فارس كان يسمع المكالمة ويسمع كلام تركي معاها و انقهر كيف يسمح لنفسه يكلمها بهالطريقة؟؟
((فارس ما يعرف إن قمر تكون أخت تركي بالرضاع ولا يدري أنها جت معه يحسب أنها جت مع فيض وسلطان))
وسكت فارس وهو منقهر منها ويكلم نفسه...كيف سمحت لنفسك تحب وحدة مثلها بوقاحتها وحقارتها بالرغم من جمالها الخارجي إلا أنها خايسة بأخلاقها من جوى حرام أني فكرت بيوم أنك تكونين يا قمر الحبيبة والزوجة وتكونين أم لعيالي حرام أني فكرت بيوم من أيام أني أربط مصيري بمصيرها
وانقهر أكثر يوم شافها تضحك وهي راكبة مع تركي وماسكته بقوة هنا خلاص وصل حده
ما عاد يتحمل هذي الخيانة اللي تصير قدام عيونه كان يعتبر تصرفاتها خيانة لها ولمشاعره وراح ألين عندها وهي تكلم تركي وماسكه جبينه لأنها اسه أن تركي تعبان وبتشوف إذا كان فيه حرارة ما درت أنها غيرة
ويوم وقف فارس عندهم التفت تركي واستغرب من فارس ومن شكله كانت عيونه حمراء من العصبية والغيرة اللي يحس فيها وجاء تركي بيتكلم معاها بس سبقه صوت صوت قوي جاء من فارس وكان...

**فيض وسلطان كانوا بعيد وما همهم هاللحظة إلا أنفسهم بس للحظة فيض نغزها قلبها وقالت لسلطان يرجع تحس إن شي كبير بيصير ويوم وقفوا من بعيد انتبهوا على سمر اللي كانت واقفة عند باب الشاليه لأنها هي الثانية قلبها نغزها وقامت من نومها وكانت دقات قلبها رافضة توقف وقلبها ينبض بقوة ويوم طلعت عند باب الشاليه اللي كانت نايمة فيه انتبهت على شكل فارس المعصب وواقف عند تركي وقمر وهم واقفين عند الدباب لسى ما تحركوا ونزلوا من الدباب يوم شافوه جاي لناحيتهم وما تصحى قمر من صدمتها أنه موجود معاهم إلا بصوت كف قوي جاء من فارس من فارس اللي عمره ما مد يده على أخوه ولا على أي أحد اليوم فارس مد يده وضربها ضرب الوحيدة اللي ملكت كيانه وروحه وكل ما فيه وضربها ضرب عمره ضرب اللي حبها من أول ما شافها ضرب فارس
قمـــــــــــــــــر..

يارب أقبلنى

avatar
مشرف
الجزء التاسع
الفصل الأول
**فارس كان في غرفته ويحس بالـ...تتوقعون ايش بالقهر؟؟أكيد لا...يحس بالغدر؟؟ بعد أكيد لا..طيب الخيانة؟؟بعد لا كان يحس بالندم !! تخيلوا بالندم!!
تدرون ليه؟؟لأنه حس أنه فقدها وما راح ترجع له ثاني ..فقد الوحيدة اللي حبها من كل قلبه فقد الغالية "قمر"لا تقولون كيف !!هو ما ذاقت عيونه النوم من عرف أنها مظلومة وهو للأسف حتى ما حط احتمال لهذا الشي هو على طول كذبها وضربها قدام الكل وللأسف عرف متأخر ....قلبها يغفر كل شي ولكل شي وتوقف طيبتها لا وصلت السالفة لعزها وكرامتها..يذكر عيونها بعد ما ضربها كف وكيف كانت تناظره وكأنها تقول((لا يا فارس أتوقعها من الكل إلا منك أنت !!أنك تذلني قدام الكل بهالطريقة ..كذا أهون عليك ؟؟إذا أهون عليك ترى أبوي ما ربى بنت كرامتها تهون عليها للأسف طحت من عيني ))وتذكر كيف من قوة ضربته لها طاح لثامها من على وجهها وشاف دموع غرقت خدها ..شاف دمعة متمردة نزلت من عينها من بعد ما تذكر اللي صار قبل يومين بالثمامة ...

***فارس يوم ضرب قمر ودخلت على طول تبكي داخل الشاليه تركي مسك فارس من ياقته مع رقبته ورفعه عن الأرض وهو معصب..تركي:مين أنت عشان تضربها ؟؟ها؟؟تكلم هي بنت ناس
فارس كان ماسك نفسه عن أنه يضرب تركي بس قال:إلا أنت وش دخلك فيها ؟؟هي لو كانت بنت ناس كثل ما تقول ما كانت تكلم واحد ما تعرفه وتقعد وراه وضامته بأقوى ما عندها هذي لو بنت ناس كان احترمت أهـ..
وسكت فارس على الضربة اللي جته على وجهه من تركي وتركي قعد يناظره بعصبية وقعد يهدد بفارس :شوف يالذكي ياللي اكتشفت كل اللي صار قدامك أهنيك على ذكائك اللامتناهي اللي وصلك لهالمواصيل ويخليك مخك القذر تتهم بنت شريفة بشرفها !
فارس يناظر تركي وهو مو فاهم وش يقصد:وش تقصد أنت بكلامك؟؟
تركي يناظره باشمئزاز :ما راح أبرر لك عشانك طلبت لا بس عشان تعرف قد ايش تماديت بحق ناس يا ولد الناس إذا كنت قاصد قعدتها معي فهي للي ما يعرف من أمثالك أختي بالرضاعة ومربيها أنا على يدي من يوم ما كنا صغار باقي الدور على اللي ما تربوا مثلك ولا عرفوا الأدب وتفل عليه و مشى..
وراح تركي ينادي قمر عشان يروحون ويوم راحوا كلهم من الشاليه راح فارس لبيتهم مع بندر ويوم دخل غرفته دخل فارس ودخل وراه بندر...
فارس:بندر اطلع برى ما أبي أشوفك
بندر زعلان على حال فارس وجاء بيطلع بس تكلم : يا فارس تراك ظالمها
فارس استغرب وقال:لحظة يا بندر وش تقصد بكلامك؟
بندر:لما تهدأ بأجي وأشرح لك السالفة كلها..
ويوم هدأ فارس جاء عنده بندر وشرح له السالفة كلها يوم تطلع معاه قمر وأنه هددها وكل هذا حكاه له بالتفصيل وفارس يسمه باهتمام شديد ..
ويوم قال السالفة كلها لفارس ..
فارس:يعني تقول لي يا بندر أنك أجبرتها ؟؟
بندر بندم:نعم
فارس بتشكك:ولا كلمتها إلا هالمرتين؟؟
بندر:نعم
فارس يكمل استجوابه عشان يريح قلبه ويتمنى أنه صدق ظلمها ويوم عرف الحقيقة كلها ندم أشد الندم على تصرفاته البايخة اللي سواها بقمر لأنه بسبب تصرفاته انظلمت البنت وظلم معاها فارس نفسه ظلم فارس اللي حبها وصدّق فيها ظنونه ولعب فيه الشيطان بوسواسه وخلاه يغلط على البنت اللي حبها ويرتكب غلطة ممكن لو يقعد طول عمره يحاول يعوضها فيها ما قدر..

**أما قمر ..وش حالها قمر البنت البريئة اللي باعها الشخص الوحيد اللي حبته أو ما حبته أقل شي كان بالموووت عاجبها باعها عشان مجرد شكوك هي مالها ذنب فيها بس الشي الوحيد اللي تبي تعرفه وش دخل فارس ببندر ؟؟ممكن يكون فارس من نفس طينة بندر الخبيثة وقعدت ترثي حالها وتبكي بدل دمعها دم ..

**مرت ثلاث أيام على قمر وعلى فارس وهم على نفس حالتهم هي تبكي قهر وهو تعبان من الندم وفكر فارس أنه يحاول يكلمها عالأقل يبرر لها موقفه والسبب اللي خلاه كذا وهو حبها صار مجنون فيها يعشقها بجنون ويموت فيها حاول ينساها بس خلاص صارت كل حياته هي وكان الحين كل همه أنه يكلمها ويطلب منها السماح على غبائه وغيرته وتفكيره اللي وصل الأمور لهذا الحد كان ما يصدق عقله كيف سنح لنسه وشيطانه يخدعونه بهذي الطريقة و خلوه يصدق فيها أمور قذرة ببنت ما سوت اللي سوته إلا خوف على أهلها وكانت قد الموقف وقدرت تحقق اللي تبيه يا ناس شلون صدق إنها وحدة قذرة وصخة تكلم شباب وتطلع معاهم وممكن تسوي أكبر من كذا؟؟ شلون لعبت عليه الدنيا وخلته يفقد أعز ما عنده
"قمــــــــــر"

** وراح فارس واشترى ورد جوري أبيض توقع أنها تحب هاللون وغلفها بشكل حلو واشترى علبة كبيرة عشان الهدية اللي اشتراها وتجرأ وراح بيتها سأل سلطان وعرف أن أهلها مسافرين إيطاليا مع أهل فيض و بيرجعون بعد 10 أيام ويوم وصل بيتها خاف يدق الباب ويطلع له تركي ويوم انتظر شوي شرقه لها خلاه غصب عنه يدق الباب وانتظر شوي وانفتح الباب وطلعت له


الخدامــــــــــــــــــة << هههههه عشان أحمسكم

**قمر كانت قاعدة بغرفتها على سريرها تلعب بجوالها بحزن يوم دقت عليها الخدامة الباب عرفت أنها هي من غير ما تتكلم لأن مافي بالبيت إلا هي معاها بس استغربت أنها شايله معاها صندوق أبيض كبير مغلق بخط أزرق <<هلالية خخخ.. فرحت يوم شافتها ..ومعاها ورد جوري أبيض وهذا لونها المفضل تعتبره لون رومانسي<<خبري الأحمر رومانسي... ويوم سألت الخدامة ..
الخدامة:هذا مدام رجال واقف عند باب بيت تحت انتظار أنتِ ببعدين هو في سؤال أنا نمبر أنتِ وأنا أعطي <<يا عيني عاللغة هههههه
قمر بعصبية:تعطين رجال رقم جوالي يالغبية!! برى اطلعي برى
وطلعت الخدامة وهي تتمتم مع نفسها بلغة غريبة وعصبت قمر زود :أنا أعرف أنك تسبيني بلغتك الغربة بس آآخ لو أعرف وش تخربطين يالمعفنة برى!!
ويوم هدت قمر تذكرت الهدية اللي جابتها وركضت لها تفتحها و بقت داخلها دب كبيــر يجنن أبيض ماسك قلي أحمر مكتوب عليه "سامحيني" وبعدين انتبهت على بطاقة كبيرة تحت الدب مكتوب فيها:
(( أتمنى يوم تقرينها تقدرين شعوري..
اغفر لك الذنب واغفر كل زلاتك ...
الغيرة أعمت عيوني وأنت تدري بي !!
أبــي أتغلى عليك وطوّل سكاتك...
ورديت لك غصب ما رديت من طيبي!!
أغـار وأزعلك وأشفق لضحكاتك ...
ضيعت ما عاد أميز وش مطاليبــي!!
شف حالي ما بقى لي غير شوفاتك...
مجبور أنا فيك ولو غيرك يهلّي بـي !!
اقرأ خفـاياك لا طالعت نظراتك ....
وأخاف قطع الرجا يا مبيّحٍ غـيـبي!!
عطني أمل لا تقول الركب قد فاتك...
بعض المطر يسبقه عج و لواهيبــي!!
حلوة عيوبك وأنا عشاق غلطاتك ...
وعشقت شيبي لأنك مظهرٍ شيبــي!!
تبي الصراحة عليك أغار من ذاتك ..
أغار و أغتاظ هذي هي عذاريبــي!!))
ورجعت تبكي يوم قرت عند الاسم الوقع ...
"فارس مجنون قـــمر"
وسمعت صوت رسالة على جوالها ويوم فتحتها مكتوب فيها:
((هذا سؤال ؟؟ ايش صار بعدك؟؟والله أني ما سليت..
وآمالي بعودتك بين المستحيل وربّما..
صراحة استسهلت نسيانك ولكن ما نسيت..
وكلما تبعد كلما حبك نما..))
الرسالة مكتوب تحتها ..
"فارس مجنون قــمر"
وعلى طول بعدها وصلت رسالة ثانية مسحتها على طول من غير ما تقرأها وانتظرت شوي إلا جوالها يرن بنفس رقم الرسالة ما ردت قمر عليه أما فارس قعد يتصل عليها ويوم شافها ما ردت قرر يرسل لها رسالة ثانية يمكن ترحمه شوي بس وين تسامحه بهالسهولة واللي شافته وجاها منه ما هو شي بسيط ..فتحت قمر الرسالة اللي وصلتها وكان مكتوب فيها..
(( توني حسبت حساب بعدك وفرقاك ..
توني دريت أني بدونك ولا شي!!
خليتني مابين طيفك وذكراك..
عذبت حالي ليش ما ترفق شوي؟؟))
قمر حست أنها انقسمت نصين نص منها قلبها اللي يقول"سامحيه وأعطيه فرصة ثانية"وعقلها اللي يقول "أهينيه مثل ما أهانك!! عذبيه وخليه يذوق حرمانك!! ..خليه يعاني شوي!!خليه يحس صدق أنه ولا شي!!))
فالأخير قررت تجاري عقلها بكلامه..وتجاهلت قلبها اللي متقطع ملامة..
بس هي أولاً وأخيراً قمر بنت عبد الرحمن الـ..و مو هي اللي تنزل كرامتها لأي أحد حتى لو كان هذا الشخص اللي عشقته ..ويوم رن جوالها من جديد ما ترد ويقطع وقعدت على هالحال ربع ساعة رافضة ترد عليه ويوم ملت رفعت السماعة:الوو
فارس ما صدق من فرحته أنها ردت عليه حب ما يغامر ويخسرها من جديد هالمرة ويوم تكلم:قمر أنا..
قمر قاطعته وتكلمت بعزة نفس:أتن للأسف ولا شي خلاص انتهيت من حياتي قبل لا تبدأ فيها ولو سمحت لا عاد أشوف رقمك خلاص عافتك النفس مثل ما عافك الخاطر ..
وسكرت السماعة بوجهه بس فارس رغم الكلام اللي جرحه أرسل لها:
((مدري علامي صرت ضايق ومليت؟؟
قعدت أفكر في زمانٍ مضى لي ..
سال دمعي فوق خدي وصديت..
صدة حزينٍ غربلته الليالي..
لا شك ما أنساك مهما تناسيت..
ورقمك بدقه كل ما ضاق بالي..))

وش بيصير مع فارس؟؟ بتسامحه ولا تتركه؟؟
تجرحه ولا تداويه؟؟
@@@@@@@@@


الجزء التاسع
الفصل الثاني

قعدت قمر تفكر وش ممكن تسوي؟؟تراها تعبت من التفكير ثم قامت وأخذت دفترها الخاص بالخواطر كتبت فيه وهي تعبانة من التفكير:
((جرحته وبيدي دواه ...مثل ما جرحني اللي فكر يرميني..
غلطته تجاوزت حيل غلاه...والله ما أرجع له ولو بيده يشفيني..))
ورسمت بنفس الورقة عين تبكي وقعدت تكتب اسم فارس كل مرة بجهة وكل مرة بلون ثم قعدت تتأمل اسمه وتكلم نفسها:والله أني أحبك وأموت فيك أنا اللي مجنونة فارس بس مع كذا كرامتي ما تسمح لي أرجع لك لازم أول تحس بحجم غلطتك لازم أهينك مثل ما أهنتني لازم قمر تعلم فارس ما يستهين فيها تحبه بس لازم تجرحه..<<منطق غريب صح؟؟

**أما فيض كانت بعالم ما فيه إلا سلطان تصبّح على صوته وتمسّي عليه بس مع كذا ما تدري ليه تحس إن حياتها ما راح تكون معاه وإن قصة حبهم ما راح تكتمل بس بعدين تهز رأسها و تحاول تطرد هالوسواس منها..
وتذكرت أن اليوم ميلاد سلطان وللحين ما اشترت له هدية ولا زم تتجهز وقالت لازم آخذ ذوق رجال بالهدية ولازم ذوقه يكون حلو بس مين يا فيض مين؟؟

**تركي كان قاعد بالحديقة ويحاول يطرد ذكراها.. لأنها خلاص إنسانة متزوجة بس كل ما حاول ينساها.. يذوب زود في هواها.. عجز يطردها من رأسه عجز يكمل حياته بفرقاها..أحبك يا فيض ولو وقف بوجهي زماني والقدر والناس وإذا كان الهوى غلطة رضيت بغلطتي تدرين يا ليت مثلك بالخلق ملايين لكن حلاة الشي ندرة وجوده..وينتبه أن جواله يرن"بكيت بيوم فرقاها تقل بين الحنايا نار ..وكني فاقد الدنيا ولاني قادر أتصبر"عرف أنها فيض هذي الوحيدة اللي مخصص لها هالنغمة ..
رد بلهفة:الوو
فيض بنعومة:هلا والله بتركي وش أخبارك؟؟
تركي يبتسم على نعومتها:الحمد لله بخير وأنتِ؟؟
فيض:الحمد لله تمام..بس تركي؟
تركي"يا عيون تركي":هلا
فيض بخجل:أبغى منك شي وما اخترتك إلا لأني واثقة بذوقك
تركي:آمري وش بغيتي؟
فيض:والله ما ني عارفة كيف أقول لك بس..امممم اليوم ميلاد سلطان وما اشتريت له شي وأبغاك تساعدني..
تركي سكت ما توقع هالطلب ما تدري أنها بطلبها هذا تذبحه زود عن ما هو مذبوح ويتذكر باسم سلطان أنها خلاص ما عادت له ..
أما فيض بسكوته توقعت أنه رافض أو مشغول بس مو قادر يقول لها وأحرجته بسؤالها:تركي..الظاهر أنك مشغول و..
تركي انتبه على صوتها وقال:لا عادي خلاص دقايق وأكون عندك كوني جاهزة مو تخليني ملطوع برى ترى أروح عنك
فيض بدلع:ما تقدر تسويها بتنتظر ورجلك فوق خشمك
تركي:كأنك دارية ما أقدر أسويها فيك يا عمري
تركي ما توقع أنها تسمعه كان قصده يكلم نفسه بس حاول يرقع الموضوع:زلة لسان متعود على قمر
فيض ضحكت:يا حظ اللي بتأخذها إذا هذا كلامك لأختك وش بقيت لها؟؟
تركي"كان ودي تكونين زوجتي بس صار اللي صار":إيه والله يا حظها
فيض:يلا مع السلامة
تركي:مع السلامة
و جاء تركي وخذاها عشان يختارون هدية لسلطان وتركي كان فرحان بس بمجرد وجود فيض معاه وجودها جنبه يسوى الدنيا وما فيها بالنسبة له..

**ويوم اختاروا الهدية لسلطان راحت فيض وتجهزت ولبست ليلكي لأنه لون سلطان المفضل تدري أنه يموت فيه هاللون وكان فستانها عاري بدون أكتاف ماسك على جسمها مع مكياج سموك أسود على ليلكي مع الجزمة والشنطة <<لزوم الكشخة...وتركت شعرها على طوله اللي غطى نص ظهرها غيرت لونه أسود فاحم مع خصلات هاي لايت ليلكي طلع روعة عليها وراحت بيت سمر وسلطان عشان تجهز أعراض المفاجأة..

**أما سلطان كان ناسي إن اليوم كان ميلاده من الأساس بس فيض اتفقت مع سمر أنهم يطلعونه من البيت ألين ما تجي فيض وتجهز له كيكته وهداياه وبعدين يفاجئونه..

**أما تركي من بعد ما وصلها راح غرفته ومر على غرفة قمر لقاها نايمة وعلى وجهها آثار دموع وضامه دب مكتوب عليه "سامحيني"<<أكيد عرفتوه..وقال يمكن زعلانة على وحدة من صديقاتها ويوم وصل لغرفته راح لكتابه اللي أهجته إياه فيض قبل ما يسافر وأخذ له قلم عشان يكتب قصيدة ذكرته فيها و فتح تركي الصفحة الأخيرة من الكتاب وشاف فيض موقعة عليه وكاتبه..
"تركي إذا رحت أمريكا انتبه على نفسك ويا ويلك مني لو تناظر عيونك البنات!!"
كتب تحتها هالأبيات اللي تعبر عن مشاعره يوم سمع عن خبر خطوبتها:
((جاني الخبر يا صاحبي و أظلم الكون..
قــــــــدام عيني ثم نطقت الشهاده..
عالعموم أقولها لك ألف مليون..
مبـــــروكٍ في قلبٍ شكا لك بعاده..
مبروكٍ ولا يهمك سواليف وظنون..
من عاشقٍ يهديك فرحة فـــــؤاده..
سوي الفرح اليوم وإبليس ملعون..
واللي يشب النار يجني رمـــــاده..
أنا أول العالم على الصالة يلفــون..
أول معازيم الفرح والحــــــداده..))

**وصل سلطان للبيت بس استغرب أن البيت ظلام وقال يمكن سمر نايمة ويوم دخل الصالة
صرخ:وجع وش ذا؟؟<<دفش ما فيه عنده تفاهم..
سمر وفيض كانوا واقفين وصرخوا:سبرايـــــــــــــــــــز ..وولعوا اللمبة
فيض:كل عام و أنت بخير حياتي
سلطان متنح و مو مستوعب اللي صاير؟؟
فيض خافت عليه وراحت له ووقفت عنده تناظر وجهه:سلطان حبيبي وش فيك ساكت تعبان ؟؟فيك شي يعورك؟؟
سلطان مسك يدها و باسها :جننتيني باللوك هذا يا عمري ...وناظرها من فوق لتحت وكلمها بنص عين:أنتِ ناوية تذبحيني ولا وش صاير؟
فيض استحت:منه وبدلع:سلطـــان
سلطان انهبل على دلعها :قلبه وروحه آمري
فيض همست له بأذنه :سلطان قلبي خل عنك الغزل بعدين سمر هنا تراني أستحي
سلطان:فديت اللي يستحي أنا
سمر:سلطان ياخي خف عالبنت شوي شوف وجهها ألوان
سلطان بغرور:كيفي زوجتي يعني حلالي أنا وعلى راحتي حتى لو...."همس بأذن فيض"
فيض بعدت عنه وهي محمرة من الخجل وضربته على كتفه:سلطان يا وصخ!!
سلطان بخبث:ما قلت شي غلط حلالي صح ولا لا؟
فيض تجاهلت كلامه وسحبته من يده وغمضت عيونه وراحت جابت الكيكة اللي كان مطبوع عليها صورة لفيض وسلطان مرررررة روعة ويوم فتح سلطان عينه اندهش من الصورة المطبوعة قربت فيض مننه وقالت له:كل عــــــــــــام وأنت روحي يا روحــــــــــي
مسك سلطان يدها وقال بصوت رومانسي وعيون هيمانة :أموت فيك ولله ويلومني فيك يا روح سلطان وجلس على ركبه وحدة وهو لسى ماسك يدها وقعد يغني لها:
(( عيدي مبارك فيك يا عيد الأيام...
حلوة سنيني فيك يا عيد روحي ..
سعادتي في شوفتك حلم الأحلام..
شعري وأحاسيس المحبة وبوحي..
إن قلت لي كل عام أنا أقول الأعوام..
بدون شوفك هي سبايب جروحي..
هليت فيك العيد من فرحة أيام ..
هليت فيه وجاني عطرك يفوحي..
أنت المهم ومن ملا قيام..
حبيت أهنيك يا هواي وطموحي..
عيد السنة عيدين بحساب الأرقام..
و أنت الهنا وأعياد عمري وروحي..))
وكمل :كل عـام وأنت روحي وعمري وكل دنيتي..
سمر:الظاهر أروح أنام أحسن لي قلة الحياء اللي هنا والمغازل كل واحد يتغزل شوي بالثاني خلاص ارحموني أنا صغيرة!!

**كان قاعد بغرفته يفكر شلون ينتقم أنها لازم يفكر بطريقة تخليها تندم على أنها رفضته كان لازم تعرف أنها لي ..لي أنا وبس ومدام رفضتني ما راح تكون لغيري!! وأشوف آخرتها يا أنا يا أنت ِ يا فيض مو أنا اللي ترديني و إن ما خذيتك ما أحد بيأخذك!!

تتوقعون مين اللي كان يتكلم ما في غيره يوســـــــف

**فارس كانت الدنيا ضايقه عليه شلون أهنتها كذا معقولة هانت علي دموعها كله بسبب غبائي خمنت و افترضت فرضيات بدون ما أتأكد ولا حتى أسألها ولا أفكر بسبب ثاني يخليها تفكر تطلع مع واحد ليه دائماً كذا يصير فيني وفي حياتي كلما لقيت شي يعجبني أخربه و أدمر سبب سعادتي بنفسي كيف هانت علي بعد كل هالحب اللي حبيتها ووجهته لها ..لا لا لازم هالمرة أعدل غلطتي أنا أحبها عشان كذا ما راح أتخلى عنها مستحيل أخليها تروح من يدي لازم أخليها تفهم وجهة نظري وتفهم السبب اللي خلاني أمد يدي عليها كيف بالأصح تجرأت وجرحتها وأهنتها قدام الكل معقولة لهالدرجة أرخصتها؟؟ ما تسوى عندي شي؟؟ لا صحصح يا فارس هذي حياتك ودنيتك وكلك كيف ما تسوى ؟؟ هذي الوحيدة اللي ملكت قلبي من بين الملايين ..ولازم ترجع لي ولو كان آخر شي أسويه بحياتي..

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى